أبعاد عملية فجر الصحراء وتطورات الوضع في شبوة

العالم – المشهد اليمني

وخلال مؤتمر صحفي خصص لشرح العملية، قال العميد يحيى سريع المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية، ان القوات اليمنية نجحت في تحرير مساحة إجمالية تقدر بالف ومئتي كيلومتر مربع لتكون محافظة الجوف محررة بالكامل، ما عدا بعض المناطق الصحراوية.

مضيفا ان القوات اليمنية نجحت في إعطاب وإحراق خمس عشرة الية ومدرعة، واغتنام كميات كبيرة من الأسلحة المتوسطة والخفيفة، وان عدد قتلى المرتزقة بلغ خمسة وثلاثين قتيلا وسبعة وثلاثين جريحا واكثر من خمسين اسيرا.

الى ذلك دفعت قوى العدوان بالاف المرتزقة من الجماعات التكفيرية الى مدينة عتق مركز محافظة شبوة شرق اليمن. وذكرت مصادر يمنية ان هناك اتفاق سعودي اماراتي على اجتثاث جماعة الاخوان المسلمين من شبوة ومارب.

وتاتي هذه التطورات بعد ايام من تغيير المحافظ المحسوب على الاخوان وتنصب محافظ جديد مقرب من الامارات، خطوة انتقدتها قوى اخوانية وقالت ان السعودية خدعتها وخانتها.

وأكد فهمي اليوسفي نائب وزير الاعلام اليمني، ان استكمال تحرير شبوة بالنسبة لصنعاء يعني دحر المطامع السعودية الأميركية من اليمن مشيرا الى أن صنعاء ستعمل على استكمال تحرير ما تبقى من المحافظات بعد تحرير الجوف بالكامل ووضع حد لنهب الثروات اليمنية على أيادي العدوان.

وأضاف اليوسفي أن هناك مشروعان في اليمن وهما إنجلواماراتي وسعوأميركي.

ونوه الاعلامي اليمني محمد الزبيدي أن عملية فجر الصحراء من العيار الثقيل وهدفها الأول هو تحرير ما تبقى من محافظة الجوف، مؤكدا أن اليمن أمام مرتزقة ذات لفيف غير منسجم ولكل منهم أهدافه وسياساته لا سيما سرقة الثروات اليمنية.

التفاصيل في الفيديو المرفق …