أمراء سعوديون يبيعون أصولهم بالخارج خوفا من ابن سلمان!

العالم – السعودية

وذكرت الصحيفة أن هذا التوجه يأتي خشية من الأمراء على أصولهم وأملاكهم من قبل ولي العهد محمد بن سلمان، في إشارة إلى احتمالية تكرير تجربة "الريتز كارلتون"، حين زج ابن سلمان بأمراء ووزراء في السجن، وأطلق سراحهم بتسويات مالية ضخمة.

وبحسب الصحيفة الأمريكية، فإن أمراء سعوديين باعوا لغاية اللحظة ما قيمته 600 مليون دولار، من عقارات، ويخوت، وأعمال فنية يمتلكونها في الولايات المتحدة وأوروبا.

ووفقا لـ"وول ستريت جورنال"، فإن بعض الأمراء لجأوا إلى بيع الأصول في الخارج، بعد تجفيف ابن سلمان لمصادر دخلهم في السعودية، حيث كان مصروف بعضهم الشهري يصل إلى 30 مليون دولار.

ونوهت الصحيفة إلى أن بعض الأمراء المعنيين كانوا قد اعتقلوا في "الريتز كارلتون"، مشيرة إلى أن الحكومة السعودية تعلم بتفاصيل بيع الأصول في الخارج.

ومن بين الأصول المعنية، قصر قيمته 155 مليون دولار في بريطانيا، ويختان، ومجوهرات "موغال"، وغيرها.