أهالي المعتقلين بالسجون السعودية يعتصمون في عمان

العالم – فلسطين

وكان الأهالي اعتصموا أمام مقر وزارة الخارجية الأردنية، الأسبوع الماضي، "أملاً في إيصال صوتهم، وتحريك قضية أبنائهم، دون تحقيق أي نتائج ملموسة، وعليه قرروا الاعتصام أمام السفارة السعودية في عمان، الأحد القادم".

ومن جهته، قال رئيس لجنة المعتقلين الأردنيين بالسعودية، خضر المشايخ، لـ"قدس برس"، إن "خطوة الاحتجاج القادمة أمام السفارة السعودية، ناتجة عن الاستياء العارم لدى الأهالي، بسبب التأجيل المستمر من قبل المحاكم السعودية".

وتابع "المشايخ"، "هذا التأجيل غير مبرر، على اعتبار أن القضاء يجب أن يأخذ مجراه؛ فالقضية انتهت، ويُفترض إصدار الأحكام بناءً على البينات الموجودة".

وأضاف: "نحن نعتقد من اللحظة الأولى بأن الملف سياسي وليس قضائي"، لافتا إلى أن "تأجيل الجلسات ربما مرتبط بانفراجة سياسية أو أي توسط سياسي".

وأشار، إلى أن الأهالي قرروا المضي بخطوات تصعيدية حتى الإفراج عن أبنائهم، الذين مضى على اعتقال بعضهم، ما يقرب من العامين دون محاكمة".

وأوضح أن "نصف المعتقلين أردنيون بمعنى 30 شخصا تقريبا؛ لذلك فنحن مستمرون في محاولة إيصال رسائلنا للجهات الرسمية المعنية في الأردن عبر الاعتصامات المستمرة".

وفي فبراير/شباط 2019، أوقفت الرياض أكثر من 60 أردنيًّا وفلسطينيًّا من المقيمين لديها بزعم "دعم الشعب الفلسطيني وتقديم الدعم المالي للمقاومة".‎