أين اختفى مشروع جسر ‘الملك سلمان’ الرابط بين مصر والسعودية؟

العالم-مصر

ورغم الإعلان عن الجسر عام 2016، والكشف عن أنه سينطلق من منطقة نبق، لمدة 20 دقيقة فقط لتنتقل من إفريقيا إلى آسيا، أو من مصر إلى السعودية عبر جسر الملك سلمان، إلا أن الجسر يكتنفه الغموض حتى الآن.

وأكد مصدر مسؤول في تصريحات لـRT، أن الجسر لم يتم بدء العمل عليه حتى الآن، حيث تم تكذيب التصريحات والفيديوهات حول بدء المشروع أكثر من مرة.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد أكد أن وضع حجر الأساس لجسر الملك سلمان بين السعودية ومصر سيتم قبل 2020، لافتا أن فرقا متخصصة تقوم بالعمل على التجهيز للجسر، إلا أنه لم تظهر ملامح البدء فيه حتى الآن.

ووفقا للمصادر يحتاج المشروع لدراسات بيئة وجيولوجية وزلازل، بسبب وجوده في منطقة قد تكون عرضة للزلازل في البحر.

ووفقا للمعلومات المتوفرة الجسر سيكون الأول الذي يربط بين طرفي العالم العربي في كل من آسيا وإفريقيا من المتوقع أن يوفر أياما كانت تستغرقها البضائع الخليجية لتصل إلى مصر وأوروبا وبالعكس، وسينعش حركة السياحة، ويرفع التبادل التجاري بين البلدين بدوره، وكذا بين القارتين لمستويات غير مسبوقة تصل إلى 200 مليار دولار.