أين ولي العهد السعودي السابق محمد بن نایف؟!

العالم – السعودية

منذ ان أعتلى سلمان بن عبد العزيز آل سعود عرش السعودية عام 2015 تراجعت الأضواء عن ابن عمه الأمير محمد بن نايف الذي كان وليا للعهد، وما لبث الملك أنّ عين ابنه محمد وليا لولي العهد، ما أثار حينها أسئلة عن مصير ولي العهد السابق "محمد بن نايف"بعد إعفائه الملك السعودي!

وتعاقبت الأحداث، حيث نقلت وكالة أنباء رويترز آنذاك عن مصدر مقرّب من محمد بن نايف أن الملك أمره بالتنحي لصالح ابنه محمد بن سلمان لأنّ إدمانه العقاقير المسكنة يؤثر على حكم ولي العهد على الأمور وتقديره لها، وجرى ذلك يوم الثلاثاء الحادي والعشرين من يونيو/ حزيران2017.

وسارع مسؤول سعودي كبير، انه لم يتم الكشف عن هويته، الى نفي الرواية بأكملها في بيان نشرته رويترز مؤكداً أنّ "القصة الواردة هنا محض خيال ترقى إلى قصص أفلام هوليوود".

وكذلك كشف تقرير نشرته رويترز في وقته، قائلا: "بعد تنحيته وضع الأمير محمد بن نايف قيد الإقامة الجبرية حتى مارس 2020، حينما تم اعتقاله واحتجازه.

وفي بداية احتجازه كان الأمير محمد بن نايف محبوسا في غرفة انفرادية وحرم من النوم، وتم تعليقه بالمقلوب من كاحليه، بحسب شخصين مطلعين على حالته تحدثا بشرط عدم الكشف عن هويتهما بسبب حساسية الموضوع".

وذكرت "نيويورك تايمز" أنه تم نقل ولي العهد السابق إلى فيلا داخل المجمع المحيط بقصر اليمامة الملكي في الرياض حيث لا يزال موجودا حتى الآن، حسبما مصادر الصحيفة.

وقال الأشخاص المطلعون إن الأمير محمد بن نايف "محتجز هناك لوحده ولا يوجد في الفيلا تلفزيون أو أجهزة إلكترونية أخرى، ولا يتلقى سوى زيارات محدودة من أفراد أسرته ويبدو أنه أصيب بإصابات دائمة في كاحليه من معاملته في الحبس ولا يمكنه المشي بدون عصا".

وحسب التقرير، أن الدافع لعزل محمد بن نايف يعود إلى خشية محمد بن سلمان من أن ولي العهد السابق قد يحوله دون تولي العرش السعودي.

ومازال تتزاحم الأسئلة حول مصير الأمير محمد بن نايف ولي العهد السعودي السابق بعد تسرب أخبار من هنا وهناك حول وضعه في السجن و تعذيبه.