إحتياطي تونس الأجنبي يدق ناقوس الخطر!

العالم – تونس 

وكشفت البيانات أنّ الإحتياطي بلغ 11.887 مليار دينار (4.98 مليار دولار) في الخامس من فبراير شباط بما يكفي لتلبية واردات 84 يوماً مقارنة مع 101 يوم في الفترة نفسها من العام الماضي.

ويقول محللون إنّ هذا المستوى الحرج للإحتياطي يهدد قدرة البلد على تسديد ديونه وإستيراد بعض المواد مثل الطاقة والأدوية والغذاء.

يأتي تآكل إحتياطي تونس من العملة الأجنبية بسبب تنامي العجز التجاري وتراجع عائدات السياحة نسبياً مطلع العام الحالي.

وفي نهاية عام 2017 بلغ العجز التجاري مستوى قياسياً عند 6.25 مليار دولار.

وفي الشهر الأول من عام 2018 تراجعت أيضاً عائدات السياحة إلى 104 ملايين دينار (43 مليوناً و 400 ألف دولار) مقارنة مع 132 مليوناً (55 مليون دولار) في الفترة نفسها من العام الماضي.

 

214