إحياء ذكرى قادة النصر في بغداد والنجف في أربعينيتهم

العالم – العراق

ومرت أربعون يوما على الجريمة الإرهابية الأميركية باستهداف من سمتهم المرجعية الرشيدة بقادة النصر على الإرهاب الحاج أبومهدي المهندس وضيف العراق الحاج قاسم سليماني.

وتوافد مئات المعزين على مزار الشهيد أبومهدي المهندس ورفاقه بوادي السلام في النجف الأشرف، كما أقيمت مراسم تأبين في العاصمة بغداد وباقي المحافظات العراقية، تأكيدا على الثبات على نهج الشهداء.

وفي هيئة الحشد الشعبي امتزجت مشاعر الحزن والغضب على فقدان قائدهم أبومهدي المهندس، شيبة الجهاد، كما يصفونه.

وتحولت أربعينية الشهداء إلى منصة للتأكيد على قرار البرلمان وموقف الشعب العراقي على أن الرد الأمثل على هذه الجريمة هو إنهاء الوجود الأميركي على أرض الرافدين.

وتستمر هذه الفعاليات على مدى ثلاثة أيام إحياء لذكرى الشهداء وتأكيداً على نهجهم واستنكارا للجريمة الإرهابية.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..