إردوغان: تركيا “ستحبط اللعب” على حدودها بداية من منبج السورية

العالم – تركيا

ودعا أردوغان، الذي كان يتحدث أمام مسؤولين محليين في أنقرة، المنظمات غير الحكومية الدولية إلى دعم عملية تركيا ضد وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة.

وقال “لدي شكوك في إنسانية من يساندون هذا التنظيم (وحدات حماية الشعب الكردية) ويصفون تركيا بالغازية”. 

ويواصل الجيش التركي إرسال تعزيزاته العسكرية إلى منطقة عفرين شمال غربي سوريا في إطار عملية غصن الزيتون التي أطلقها السبت الماضي لتطهير المنطقة الحدودية من الإرهاب.

وتوجهت شاحنات تحمل دبابات وناقلات جنود مدرعة قادمة من مختلف الولايات التركية إلى ولاية هطاي المحاذية للحدود مع سوريا، بهدف تعزيز الوحدات العسكرية المنتشرة على الخط الحدودي.

وتوجهت بعض المركبات العسكرية إلى منطقة عفرين عقب إجراء آخر الفحوصات عليها عند الحدود، لتنضم إلى الوحدات العسكرية التي تقوم بتطهير منطقة عفرين من الإرهابيين.

والسبت، 20 يناير/ كانون الأول الجاري، أعلنت رئاسة الأركان التركية انطلاق عملية “غصن الزيتون”؛ بهدف “إرساء الأمن والاستقرار على حدود تركيا وفي المنطقة والقضاء على مقاتلي بي كا كا/ب ي د/ي ب ك وداعش، في عفرين، وإنقاذ سكان المنطقة من قمع الإرهابيين”.

وشددت، في بيان، أن العملية “تجري في إطار حقوق تركيا النابعة من القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن حول مكافحة الإرهاب، وحق الدفاع عن النفس المشار إليه في المادة 51 من اتقافية الأمم المتحدة، مع احترام وحدة الأراضي السورية”.

وأكدت أنه يجري اتخاذ كافة التدابير اللازمة للحيلولة دون إلحاق أضرار بالمدنيين.

215