إلى أين وصلت القوات اليمنية في جبهات القتال في مأرب؟

العالم – خاص بالعالم

وفي حوار مع قناة العالم ببرنامج" المشهد اليمني"، اشار عابد الثور الى شعور الامارات والسعودية بالخطر بعد أن حررت 3 مناطق وظهر مشايخ وأبناء وأعيان منطقة العين وعسيلان وبيحان، بتلك الصورة المشرفة للقبائل اليمنية وقد يكون الانسحاب السعودي والاماراتي من المنطقة ضمن هذا الاطار وخوفهم من الانقلاب وان تكون هنالك عمليات عسكرية بعد أن فشلوا بتحقيق أي انسجام مع الحاضنة الاجتماعية في المنطقة.

ونوه عابد الثور الى أن الجيش اليمني واللجان الشعبية اليوم، قد حرر الجبهة بأكملها ووصلت القوات اليمنية الى نقطة الفلج، وهي البوابة الرئيسية للمنفذ الجنوبي الغربي لمحافظة مأرب فتعتبر في وضع الإحكام والسيطرة.

وكانت قد قالت وسائل اعلام مقربة من دول تحالف العدوان ان السعودية سحبت قواتها من قاعدة عسكرية في مدينة عتق مركز محافظة شبوة جنوب شرق اليمن.

كما اكدت ان الامارات ايضا قامت بسحب جنودها وقواتها من معسكر العلم بالمحافظة وانها بدأت الانسحاب بشكل كامل من ميناء بلحاف النفطي.

وذكرت وسائل اعلام اخرى انسحاب القوات السعودية من مناطق عدة في محافظة المهرة وقيامها باخراج عتاد عسكري كبير من مارب ونقله الى منفذ الوديعة.

وتاتي هذه التطورات في ظل التقدم الكبير للقوات اليمنية التي اصبحت تطوق مدينة مارب من ثلاثة اتجاهات.

ويعتقد العديد من المحللين ان قوى العدوان بدات تلملم اوراقها وتهرب من اليمن بعد الهزائم التي تلقتها في عدة محاور.

هذا بينما يعتقد اخرون ان التحركات السعودية والاماراتية الاخيرة تاتي في اطار مساعي دول العدوان الى تقسيم اليمن من خلال دعم بعض المليشيات المرتبطة بها للسيطرة على بعض المناطق

التفاصيل في الفيديو المرفق …