إيمانويل ماكرون يعلن عن مبادرة لمعالجة الأزمة بين الرياض وبيروت

العالم – خاص بالعالم

آخر محطة لماكرون كانت في جدة السعودية حيث التقى بولي العهد محمد بن سلمان وكان البحث في قضايا المنطقة والعلاقات الثنائية بين الجانبين.

ومن ضمن جدول الاعمال كانت الازمة اللبنانية السعودية حاضرة حيث اعلن ماكرون عن مبادرة مشتركة لمعالجة الأزمة الراهنة.

وأكد إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي:"بحثنا عدة قضايا منها لبنان،ونريد ان ندعم الشعب اللبناني وان نبذل ما بوسعنا لاعادة فتح القنوات التجارية والاقتصادية،واجرينا اتصالا مع رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي لنؤكد التزام فرنسا والسعودية بدعم لبنان ومساعدة اللبنانيين".

ويأتي الاعلان هذا بعد ان اعلن وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي استقالته من الحكومة الجمعة ،على خلفية اعتباره الحرب السعودية على اليمن عبثية ،قبل ان يتم توزيره في حكومة ميقاتي

وهي القضية التي ادت الى مقاطعة كل من الرياض وابوظبي والمنامة والكويت لبيروت في رد فعل غير مبرر ضد لبنان اطلاقا ضمن اسس العلاقات الدبلوماسية بين الدول.

وكانت مصادر اعلامية كشفت عن مبادرة سيقوم بها ماكرون باتجاه السعودية لحل الازمة الناشبة بين الرياض وبيروت، يكون عمادها تقديم جورج قرداحي استقالته من الحكومة اللبنانية على ان تتلقفها الرياض كمبادرة حسن نية من بيروت.

وقد اعتبرت اوساط لبنانية ان تقديم التنازل للرياض والتضحية بوزير هو امر غير مسبوق بالحياة السياسية اللبنانية محذرين من التداعيات المستقبلية لتلك الخطوة التي هزت استقلالية وسيادة الدولة.

وتأتي زيارة ماكرون الى السعودية بينما تستمر الرياض في حربها العدوانية على اليمن،حيث تعتبر فرنسا احد موردي الاسلحة الى السعودية.

مواضيع اخرى كانت ضمن زيارة ماكرون الى دول مجلس التعاون، منها صفقات التسلح مع الامارات حيث قررت الاخيرة شراء ثمانين طائرة رافال فرنسية.

الامر الذي اعتبره مراقبون ردا فرنسيا على الولايات المتحدة وبريطانيا بعد الغاء صفقة غواصات فرنسية لاستراليا والتي اثارت جدلا بين واشنطن وباريس.

التفاصيل في الفيديو المرفق …