ابناء عدن يستعدون للخروج احتجاجاً على تردي الأوضاع

العالم- اليمن

وأوضحت مصادر محلية أن ابناء عدن يستعدون للخروج إلى ساحة البنوك بكريتر وجولة كالتكس ومناطق اخرى في عدن احتجاجا على تردي الأوضاع في المحافظة وارتفاع اسعار الوقود وانعدام الخدمات.

واتسعت، اليوم رقعة الاحتجاجات الشعبية في عدن وصولاً إلى “خط الجسر” الربط بين جولة “كالتكس” و “خور مكسر”.

ونفذ مواطنون بمركباتهم وقفة احتجاجية على خط الحيوي في المحافظة احتجاجاً على أزمات المحافظة وفي مقدمتها الأزمة المعيشية والانفلات الأمني وزيادة أسعار الوقود.

وخلال الأيام الماضية تواصلت في محافظة عدن مظاهر الغضب الشعبي من تردي الأوضاع المعيشية وأزمة الانفلات الأمني التي تضرب المحافظة ومدن الجنوب اليمني عموماً.

وقطع عدد من المحتجين، الثلاثاء، شوارع رئيسية في مديرية المنصورة كما أقدموا على إغلاق عددٍ من الجوالات مصعدين من فعلهم الثوري ضد المسؤولين.

وكان قد قطع محتجون غاضبون، الاثنين، عدداً من الشوارع الرئيسية في منطقتي كريتر والمنصورة تنديداً بتفاقم معاناة المواطن.

وهو ما جاء بعد ليلة ساخنة عاشتها شوارع المنصورة إذ شهدت خروج مظاهرات ليلية طالبت بإسقاط الحكومة ومحاسبة الفاسدين محملة التحالف السعودي ومجلسه الرئاسي مسؤولية الأزمات.

ويعيش المواطن اليمني في الجنوب أوضاعاً اقتصادية وأمنية مأساوية نتجت عن الانهيار الجنوني للعملة أمام الدولار الأمريكي وانتشار العصابات في ظلِ تفكك الأجهزة الأمنية أو انخراطها في أنشطة العصابات كما يتهم متظاهرون.