ابن سلمان يواصل الإنتقام من نجل ملك سعودي سابق وهذا ما فعله به!

العالم – السعودية

وأبرز هذه القرارات هي منعه من السفر وتحديد مصاريفه الشهرية ورصيده البنكي.

وقال حساب “العهد الجديد” في تغريدة إن عبدالعزيز بن فهد تقدم بطلب سفر إلى مدينة جدة وقوبل طلبه بالرفض، مشيراً إلى أنه تم تحديد مصروفه الشهري.

وأضاف “العهد الجديد”: “تم تحديد مصروفه الشهري بمليون ونصف فقط، بعد أن كان مصروفه 60 مليون، والآن لا يستطيع استخدام رصيده البنكي، والمسموح له المبلغ الشهري الذي ينزل له من الديوان وقدره مليون ونصف”.

ويضع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، عبدالعزيز بن فهد رهن الإقامة الجبرية وذلك منذ عام 2017، حيث اختفت أخباره في حينها بعد كتابة تغريدة أثارت حالة من الجدل قال فيها: “الحمد لله الذي تفضل علينا بالحج، بروح بودع عمي سلمان وأسافر إن شاء الله.. إن ما سافرت فاعلموا أني قتلت”.

وعلى وجه السرعة، نشر حساب “بن فهد” تغريدة لاحقة، يحمد الله فيها على استرجاع حسابه من “القرصنة”، ثم اختفى الرجل من وقتها، لينتشر خبر آخر عن وضع نجل الملك السعودي الراحل قيد الإقامة الجبرية.

وظلت التساؤلات قائمة حتى كشف حساب المغرد السعودي الشهير “مجتهد”، أن “بن فهد” اعتقل من قصره في جدة على يد قوة تابعة لولي العهد “محمد بن سلمان”.

وكان الأمير السعودي قد هاجم ولي عهد أبوظبي “محمد بن زايد” متهما إياه بالخيانة ومحاربة الله بنشر الفتن والمشاركة في قتل المسلمين، داعيا “بن زايد” للتوبة والعودة إلى الله، وطالبه بالمكوث في الإمارات وعدم السعي لقتل المسلمين.

وفي فبراير 2019، نشرت وسائل إعلامٍ سعودية، مقطعاً مصوراً، أظهر ولي العهد محمد بن سلمان، الى جانب الأمير عبدالعزيز بن فهد بعد اطلاق سراحه.

وظهر في الفيديو إلى جانب “بن سلمان” وبن فهد” عبدالعزيز بن سعود وزير الداخلية السعودي، بينما ظهر ولي العهد وهو يُقبّل طفلة “بن فهد” الجوهرة.