اتصال هاتفي بين بوتين وإبن سلمان بشأن سوق النفط وتطورات أوكرانيا

العالم – أوروبا

وجاء في بيان صادر عن الكرملين، إن الجانبين بحثا "التعاون في إطار منظمة شنغهاي للتعاون على ضوء القرار الصادر عن قمة سمرقند الأخيرة بشأن منح السعودية صفة الشريك في الحوار".

وقال الكرملين إن محمد بن سلمان "أشار إلى الدور المتنامي لمنظمة شنغهاي في الشؤون الدولية، وأعرب عن استعداد المملكة للمشاركة في أنشطتها بشكل فعال".

وجاء في البيان أن الجانبين "بحثا مسائل التنسيق الروسي السعودي من أجل استقرار سوق النفط العالمية. وأعطى الجانبان تقييما عاليا للجهود المبذولة في إطار "أوبك+"، وتم تأكيد عزمهما على مواصلة التمسك بالاتفاقات التي تم التوصل إليها".

وأشار البيان إلى أن بن سلمان أبلغ الرئيس الروسي بأنه خلال منتدى "أسبوع الطاقة الروسي" الذي سيعقد في موسكو في 12-14 أكتوبر المقبل، سيكون للسعودية "تمثيل رفيع المستوى".

وأضاف الكرملين أنه "تم تعبير الجانبين عن ارتياحهما لتسليم الأجانب الذين أسروا في دونباس للجانب السعودي، بوساطة شخصية من ولي العهد".

وورد في البيان أنه "خلال تبادل الآراء بشأن جدول الأعمال الثنائي، جرى التأكيد على أن العلاقات التجارية والاقتصادية تتطور بوتائر عالية، ويزداد التبادل التجاري ويتم تعزيز التعاون متبادل المنفعة بين البلدين في مختلف المجالات".

واتفق الجانبان على مواصلة الاتصالات الثنائية.