اتفاق فرنسي ألماني على تنسيق العقوبات المحتملة ضدّ السعودية

العالم – اوروبا

وقال قصر الإليزيه اليوم السبت  إن "الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعربا عن رغبتهما في تنسيق الموقف الأوروبي فيما يخص العقوبات ضد السعودية بعد موت مقتل خاشقجي"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية".

وكان ماكرون قد رفض أمس الجمعة، دعوات عدد من الدول الأوروبية من بينها ألمانيا لوقف مبيعات السلاح للسعودية بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وتساءل ماكرون، في مؤتمر صحفي في سلوفاكيا: "ما الصلة بين مبيعات السلاح ومقتل السيد خاشقجي؟ أنا أفهم الصلة مع ما يحدث في اليمن، لكن لا صلة لذلك بالسيد خاشقجي، هذه ديماغوغية محضة، أن نقول لابد أن نوقف مبيعات السلاح، هذا لا علاقة له بالسيد خاشقجي".

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان أصدرته عقب المكالمة إن ماكرون أعرب، خلال الاتصال: "عن امتعاضه العميق لمقتل خاشقجي"، وطلب من العاهل السعودي كشف ملابسات الحادث بالكامل.

وأكد الرئيس الفرنسي للملك سلمان، حسب البيان، أن بلاده "لن تتردد في تطبيق عقوبات دولية ضد المسؤولين عن مقتل خاشقجي بالتنسيق مع شركائها الدوليين".

وشدد ماكرون في المكالمة مع الملك السعودي على أن "حماية حرية التعبير وحرية الصحافة والحريات العامة تمثل أولوية بالنسبة لفرنسا".