اجتماع لوزراء خارجية دول مجلس التعاون تحضيراً للقمة الخليجية

العالم- البحرين

وكان مصدر رفيع المستوى في وزارة الخارجية الكويتية، قد أكد في وقت سابق لـ"العربي الجديد"، أن أمير الكويت نواف الأحمد الصباح كُلف من قبل دول مجلس التعاون بالإشراف التام على ترتيبات عقد القمة الخليجية المرتقبة في الرياض، والتي ستجمع قادة الدول الخليجية على طاولة واحدة للمرة الأولى منذ بدء الأزمة الخليجية.

وأمس أوردت تقارير إعلامية أن الملك السعودي، سلمان بن عبدالعزيز، كلف الأمين العام لمجلس التعاون، نايف الحجرف، بنقل دعوات حضور القمة الخليجية إلى قادة دول المجلس.

ومن بين المدعوين أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني والذي تواجهه بلاده مقاطعة من السعودية والبحرين والإمارات الأعضاء في مجلس التعاون .

وفشلت حتى الان مساعي التوصل إلى اتفاق نهائي على شروط المصالحة مع قطر بعد توسط الولايات المتحدة والكويت لإنهاء الخلاف الذي دفع السعودية والإمارات والبحرين ومصر إلى فرض مقاطعة دبلوماسية وتجارية على قطر قبل ثلاثة أعوام.

ومنذ 5 يونيو/حزيران 2017، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر جميع علاقاتها مع قطر واتهمتها بدعم الإرهاب وضرب استقرار المنطقة، فيما تنفي الدوحة التهم، وتعتبرها “محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل”.