احتجاجات بحضرموت ضد حكومة هادي وتكدس آلاف الشاحنات والقاطرات

العالم- خاص بالعالم

آلاف الشاحنات والناقلات المحملة بالنفط والغاز والبضايع تكدست هنا في اغلب الطرق ويؤكد ابناء القبائل ان هدفهم من قطع الطرق ومنع التصدير هو منع سرقة خيرات محافظتم من الخروج، متهمين حكومة عبدربه منصور هادي والتحالف السعودي بالفساد والمحسوبية وعدم معالجة الاوضاع الاقتصادية وسرقة مليارات الدولارات من اموال النفط ونقلها الى حساباتهم في الخارج دون الاهتمام بالاوضاع الاقتصادية، مضيفة ان مستويات الفقر بلغت ذروتها في اغلب المناطق اليمنية.

المجلس الاعلى لما يسمى بالهبة الحضرمية الثانية دعا الى التصعيد وتنفيذ اضراب تام في جميع مدن وقرى المحافظة. وتعد حضرموت من اكبر المحافظات اليمنية ومصدر كبير للغاز والنفط والثروة السمكية في اليمن.

مقربون من حكومة هادي ووسائل اعلام مقربة اتهمت المجلس الانتقالي المرتبط بالامارات بالوقوف خلف هذه الاحتجاجات، وقالت ان ما يحصل هو ركوب للموجة وان الهدف هو اضعاف حكومة هادي وسيطرت الامارات على المحافظة بشكل كامل.

هذا بينما يرى مراقبون ان المطالب الشعبية في حضرموت محقة نظرا للفساد الكبير من قبل التحالف السعودي والاماراتي الذي يدير الاوضاع في الجنوب، لكنها قالت ان ما يحصل في حضرموت قد يكون مخططا له من قبل الرياض وابوظبي في اطار التقاسم الحاصل فيما بينهم للجنوب والمساع الدولية الى تقسيم اليمن وتفتيته.