احتجاجات كاتالونيا تؤجل الكلاسيكو الأول

العالم- أوروبا

ويأتي هذا القرار على خلفية الاضطرابات في إقليم كاتالونيا بعد إعلان المحكمة العليا الإسبانية الحكم بالسجن على تسعة قياديين انفصاليين في الإقليم الاثنين.

أمهلت إدارة الدوري الإسباني فريقي برشلونة وريال مدريد حتى منتصف نهار يوم الاثنين 21 أكتوبر/تشرين الأول، للاتفاق على موعد جديد لمباراتهما التي كانت مقررة يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول.

وقد قررت إدارة الدوري تأجيل المباراة التي كان من المفترض إقامتها على ملعب كامب نو ببرشلونة، بسبب الاحتجاجات والاضطرابات التي يشهدها إقليم كاتالونيا.

وانطلقت الاحتجاجات في الإقليم الانفصالي بعد إعلان المحكمة العليا الإسبانية الاثنين أحكاما بالسجن تراوحت بين تسعة وثلاثة عشر عاما على تسعة من القياديين الانفصاليين في كاتالونيا، على خلفية الاستفتاء بشأن استقلال الإقليم عن المملكة الإسبانية عام 2017.

وقد رفض قطبا الكرة الإسبانية سابقا اقتراحا بتغيير مكان لقائهما الأول في الدوري هذا العام إلى سانتياغو برنابيو، ملعب الفريق الملكي بالعاصمة مدريد. وطالب مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي بإقامة المباراة في موعدها المحدد وفي مكانها الأصلي على ملعب فريقه.

ومع هذا القرار تم اقتراح عدة مواعيد بديلة، إذ اقترح رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تاباس السابع من ديسمبر/كانون الأول موعدا لإقامة اللقاء على أرض الفريق الكاتالوني، وتواردت أخبار عن احتمال اختيار 18 ديسمبر/كانون الأول تاريخا جديدا لها.

ويذكر أنه يجب على عملاقي الكرة الإسبانية اختيار موعد لمباراتهما قبل انطلاق جولة الإياب من الدوري والتي تبدأ في 17 يناير/كانون الثاني.