اختراع يفتح الباب أمام الشفاء السريع من السرطان

العالم – منوعات

ونشرت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، اعتماد شركة "أوبترا سكان" لبراءة اختراع جديدة يمكنها أن تسرع في عمليات شفاء السرطان.

وتعمل براءة الاختراع الجديدة على سرعة الكشف عن الخلايا والأنسجة السرطانية والعادية.

وأشارت "أوبترا سكان" إلى أن براءة الاختراع الممنوحة من قبل مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة، والتي يمكنها "الكشف عن نوعية الأنسجة الذي يعد نقلة في علم تصوير الأمراض الرقمي".

ويمكن لاختراع "أوبترا سكان" أن يكشف الخلايا والأنسجة غير السرطانية، وفصلها عن تلك المصابة بالورم.

ويعتمد الاختراع على براءة الاختراع على برمجيات مزودة بتقنيات الذكاء الاصطناعي، المزودة بميزات التصوير الآلي التي تعتمد على تقنيات التعلم الآلي.

ويكون ذلك الجهاز مثاليا في مجال علم الأورام المناعي، وسرطان البروستاتا، والتصوير الخلوي.

وقال جياوتي هوانغ، رئيس المجلس الاستشاري الطبي في أوبترا سكان، إن ذلك الاختراع يعد فتحا علميا كبيرا في مجال تصوير الأنسجة والأورام، لأنه لا يكتشف الورم فقط، بل يكتشف في منطقة إصابة الورم الأنسجة غير المصابة فيها والأنسجة المصابة، بحيث يتكون العمليات أكثر دقة ونجاح.

وستمهد براءة الاختراع تلك لدخول تقنيات الذكاء الصناعي في عمل الماسحات الضوئية الذكية، التي يمكنها تحليل الأنسجة بصورة أكثر دقة.