ارتهان قرار النظام في البحرين للسعودية والامارات

العالم – أبناء الديرة

وتناول برنامج"ابناء الديرة"، موضوع انخراط النظام في البحرين حتى أذنيه في التطبيع مع العدو الصهيوني وقد أصدر آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم بيانا قال فيه:"أمة الإسلام بين أن تسكت على المؤامرة فتكسبها دنياها وآخرنها وإما أن تصبر على مقارعتها ومقاومتها بكل ما تملك حتى افشالها".

فيما غرد نائب أمين عام جمعية الوفاق الشيخ حسين الديهي قائلا"القلق من مستقبل التحالفات الهشة هو الهدف الرئيسي للقمة الدبلوماسية التي تعقدها سلطات الاحتلال الاسرائيلي باستضافة دول عربية منها البحرين، مرة أخرى يخطيء النظام البحريني التقدير".

وحول قمة النقب لشيوخ التطبيع وتوافقهم على تشكيل ما اسموه "هيئة اقليمية أمنية لمواجهة التحديات الأمنية وفي مقدمتها الجمهورية الاسلامية الايرانية" والمستهدف الاساسي هو العقلية الاسلامية ومصيرها وهويتها والتلاقي مع العدو الصهيوني في هذا الاطار، أكد الناشط والاعلامي البحريني ابراهيم المدهون انه لا بد من العودة للتاريخ والذي يقول بأن العوائل الحاكمة في الخليج الفارسي ومنها عائلة آل خليفة هي حدث طاريء على البحرين لذلك هم يشعرون بهذا النقص وبالتالي هم دائما يلجؤون الى أمن وهمي وسابقا لجؤا الى الاستعمار البريطاني واليوم يرمون بأحضانهم في الكيان الصهيوني.

وأوضح المدهون أن الجميع يعلم على مدى التاريخ ان بني إسرائيل لم يحفظوا أي أحد حتى الذين ظلوا في أحضانهم سوف يلقوا بهم وبالتالي فإن تغريدة نائب أمين عام جمعية الوفاق الشيخ حسين الديهي تذكرنا بقيادة الشيخ علي سلمان المعارضة نحو استقلالية البحرين عن التبعية للخارج.

كما استعرض البرنامج فيديو لمواطنين بحرينيين يؤدون الصءلاة على أرض مسجد العلويات المهدم.

ناقش برنامج ابناء الديرة هذه المواضيع مع ضيف الحلقة، الناشط والاعلامي البحريني ابراهيم المدهون.

التفاصيل في الفيديو المرفق …