استهداف المؤسسات اليمنية عمل إجرامي مخالف للقانون الدولي الإنساني

العالم- اليمن

واعتبرت وزارة حقوق الإنسان في صنعاء في بيان لها اعتبرت تلك التهديدات، تحدياً صارخاً للقوانين والاتفاقيات الدولية ذات الصلة بحماية المدنيين والأعيان المدنية.

وأشار البيان إلى أن تحالف العدوان نشر بيانات تهديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي باستهداف المدنيين والأعيان المدنية خاصة المؤسسات الحكومية، بزعمه أهداف عسكرية، ضارباً بأحكام وقواعد ومبادئ القانون الدولي الإنساني عرض الحائط.

وأوضح البيان، أن إعلان دول تحالف العدوان باستهداف المؤسسات الحكومية وتدميرها يعد، عملاً إجرامياً مخالفاً لمبادئ القانون الدولي الإنساني، وإمعاناً في ارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات.

وحمّلت وزارة حقوق الإنسان، الأمم المتحدة وعلى رأسها أعضاء مجلس الأمن الدائمين مسؤولية ما يتعرض له أبناء الشعب اليمني ومقدراته وممتلكاته من قتل وتدمير ممنهج بشكل مباشر وغير مباشر واستمرار الحصار الذي أودى بحياة عشرات الآلاف من الأطفال والنساء والمرضى.

وطالب البيان برفع الحصار بشكل فوري .. محملاً الولايات المتحدة الأمريكية الراعية الأولى للإرهاب ودول تحالف العدوان مسؤولية كافة الجرائم المرتكبة بحق أبناء الشعب اليمني.

وطالبت وزارة حقوق الإنسان بإحالة دول العدوان للمحكمة الجنائية الدولية وعلى رأسها أمريكا والسعودية والإمارات.