اشارات ايجابية تلوح في افق محادثات فيينا

العالم – ايران

ظريف اشار في تغريدة على تويتر، إلى أنه تلقي اشارات ايجابية من المحادثات النووية الجارية في فيينا وجولته الاقليمة ايضا التي بدأها من قطر والعراق وصولا الى سلطنة عمان والكويت،
حيث اجرى خلالها مباحثات مثمرة مؤكدا أن الجميع متجهون نحو بناء علاقات ثنائية متينة وإقليمية فاعلة، يخص شأنها بالمنطقة لمستقبل مشرق وواعد.

وكان وزير الخارجية الايراني قد التقى رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح في الكويت، في محطته الرابعة في إطار جولته الاقليمية وقد شدد خلال اللقاء على ضرورة مضاعفة الجهود في خلق وتعزيز عنصر الحوار بهدف حل المشاكل والقضايا القائمة وتوسيع التعاون المتعدد الأطراف بين دول المنطقة.

فيما عبر رئيس الوزراء الكويتي عن ارتياحه لاستمرار المحادثات في فيينا معربا عن أمله في أن تحقق المحادثات نتائج إيجابية.

الى ذلك أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، عن ترحيب طهران بتغيير السعودية لنبرتها مشيرا، إلى أنه ومن خلال الاراء البناءة والنهج المبني على الحوار، يمكن لإيران والسعودية كدولتين مهمتين في المنطقة والعالم الإسلامي تجاوز خلافاتهما والدخول في فصل جديد من التفاعل و التعاون لتحقيق السلام والاستقرار والتنمية الاقليمية .

الترحيب الايراني يأتي بعد ايام من تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان حول العلاقات مع ايران حيث اكد ان الرياض تطمح أن يكون لديها علاقة طيبة ومميزة مع طهران.