اعتراف متأخر بفشل العدوان السعودي على اليمن 

العالم- خاص بالعالم

وقالوا إنّ الحلَ العسكري وصلَ الى طريقٍ مسدود، داعين الى وقفِ الحرب فوراً ووساطة من قبلِ مصر والجامعةِ العربية لانهاءِ الاختلافات حسبَ تعبيرِهم.

وقد لقيت الدعوةُ ردودَ افعالٍ كبيرة حيث رحبت اوساطٌ سياسية في صنعاء بالدعوة، لكنهم قالوا إنه يجبُ خروج القوات الاجنبية من اليمن وتحييدُ الخارج قبلَ ايِ حوار.

كما شكّكَ اخرون في هذه الدعوة وقالوا إنّ المذكورين لا يلعبون دوراً مهماً في التحالفِ السعودي، لكنّ الدعوةَ تكون رسالةً لعودةِ جميعِ من يُقاتل مع العدوان الى حضنِ الوطن، وأنْ يعرفَ المرتزقة أنّ حربَ السعودية في اليمن فشلت ولم تُحققْ لهم ايَ انتصار.

الى ذلك هاجمت وسائلُ اعلامٍ سعودية هذا الموقف من قِبل بن دغر وجباري، وقالت إنهما يبحثانِ عن الاطاحة بهادي ومَنْ معه وتحميلِ السعودية مسووليةَ الفشل في الحرب.

فما هي ابعادُ هذه الدعوة؟

وما هي ردودُ الافعال عليه؟

وماذا تعني بالنسبة للتحالفِ السعودي من جهة والمرتزقة من جهةٍ اخرى؟

وقال نصرالدين عامر وكيل وزارة الإعلام اليمنية نصر الدين عامر في حديث لقناة العالم خلال برنامج "المشهد اليمني": نحن في صنعاء نشجع الأصوات التي تقف ضد العدوان على اليمن حتى إذا كانت قد شاركت فيه سابقا.

واعتبر عامر، ان بيان بن دغر وجباري والدعوة لوقف العدوان يبرهن عن أن تحالف العدوان على اليمن أصبح يتفكك، لافتاً الى ان مهاجمة بعض وسائل الاعلام بن دغر وجباري تؤكد أن السعودية غير جادة في دعواتها للسلام بل تريد استسلام اليمن.

واضاف عامر، ان ما تسمى بالشرعية اليمنية لا قيمة لها لأن القرار بيد الجانب الأميركي، واصبح تصعيد العدوان على اليمن بلا أفق وإنما للتضليل الإعلامي.

بدوره، رأي الاعلامي اليمني طالب الحسني، دعوة بن دغر وجباري لوقف العدوان هو اعتراف متأخر بفشل العدوان السعودي على اليمن، مؤكداً ان حكومة هادي تعرف جيدا أن دعوة بن دغر وجباري لوقف العدوان هي الأصح لكن لا تستطيع الاعتراف بذلك لأنها مرتبطة بالسعودية.

كما شدد الحسني على ان دعوة بن دغر وجباري لوقف العدوان هو تأكيد المؤكد بعدم جدوى العدوان على اليمن.

تابعوا المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..