اعضاء بمجلس الشيوخ الاميركي يدعون لازاحة بن سلمان ومحاكمته 

العالم – خاص بالعالم 

من كواليس وكالة الاستخبارات المركزية سي آي إي، بدأت تتبلور ملامح بعد ثان للتعاطي مع جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وطريقة الرد على السعودية، اضافة الى البعد المتمثل بموقف الادارة الاميركية والرئيس دونالد ترامب. 

على ضوء التقرير الذي يكشف توصل السي آي إي الى ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من امر بقتل خاشقجي، بدات اولى الخطوات للضغط على ترامب لاتخاذ موقف جدي حيال الرياض، وعلى مايبدو فان ما تضمنه تقرير الاستخبارات المركزية دفع ترامب لاعلان اجتماع سيعقده مع وزير خارجيته مايك بومبيو ومسؤولي سي آي إي، رغم تمسكه بتحييد بن سلمان عن اي مساءلة لا لشيء سوى المليارات التي يؤمنها لواشنطن 

وقال ترامب:" لدينا حليف عظيم في السعودية وهم يؤمنون لنا وظائف كثيرة واعمالا كثيرة، وانا رئيس وعلي ان اخذ في الاعتبار الكثير من الامور ". 

لكن ترامب بات يواجه حملة غير مسبوقة للتصرف حيال بن سلمان.
 
ودعا السيناتور ريتشارد بلومنثال  لازاحة بن سلمان ومحاسبته، وقال انه على ترامب قبول استنتاجات استخباراته بان بن سلمان مسؤول عن القتل الوحشي لخاشقجي، مضيفا ان هذا القتل الوقح يجب ان يكون له عواقب وعقوبات وملاحقة قضائية وازاحة بن سلمان وليس استمرار تغطية ترامب له.

الملفت في الحملة هذه انها تضم شخصيات جمهورية. فاضافة الى ان جينا هاسبل مديرة سي آي إي مصدر التقرير هي مدللة ترامب وحارب بقوة لتعيينها، خرج رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ بوب كوركر بموقف ملفت

كوركر قال ان كل النقاط تشير الى تورط ولي العهد السعودي وانه على ادارة ترامب تحديد المسؤولين قبل ان يعدم بن سلمان من يعتقد انهم نفذوا اوامره .

كوركر كان اعرب عن مخاوفه من المسار الذي تسلكه الرياض في قضية خاشقجي وان هناك ثمن عليها دفعه، مطالبا ترامب باتخاذ اجراءات لمعاقبة المسؤولين السعوديين على اساس قانون ماغنيتسكي.