اعلامي يمني: السعودية قتلت طفلي كما قتلت الالاف من أطفال اليمن

العالم- اليمن

وفي تغريدة له على منصة تويتر مرفقة بمقطع فيديو عن ابنه المتوفى كتب جحاف:

"حذفت التغريدة بعد أن أصبح تلفوني في خطر لأجل محمد ولدي، فعلا يجب علي أن لا أنسى أن #السعودية قتلت طفلي كما قتلت الالاف من أطفال اليمن ..أعتذر حقا إنهم مجرمون والسلام على أم محمد".

وتوفي الطفل محمد عبدالسلام جحاف أحد الأطفال اليمنيين الذين حرموا من حق تلقي العلاج في الخارج قبل اشهر.

وجاءت وفاة الطفل محمد جراء معاناته الطويلة من تشوهات خلقية وضمور في الدماغ حيث فشل الأطباء في اليمن من علاجه وقرروا علاجه في الخارج وهو مالم يتحقق له بسبب انتماء والده السياسي والمهني، وكذا تأخر موعد حجوزات المرضى اليمنيين بفعل تعطيل التحالف للعديد من الرحالات التي كانت مقرره حسب بنود الهدنة الإنسانية.

ونشر الإعلامي اليمني وعضو وفد الحوار الوطني عبدالسلام محمود جحاف، على تويتر مقطع فيديو مؤلم للحظات الأخيرة في حياته وهو يحتضر، قائلاً: “اللحظات الاخيرة لحياة ولدي محمد إنا لله وانا اليه راجعون وحسبي الله ونعم الوكيل”.

وقال جحاف في تغريدة أخرى: إبني #شهيد_الإنسانية_المخرومة مات مثله مثل ألوف الأطفال اليمنيين نتيجة الحصار الظالم والعدوان الآثم.

وأدت جريمة وفاة الطفل محمد، إلى سخط شعبي في اليمن حيث أطلق ناشطون يمنيون هاشتاق #شهيد_الإنسانية_المخرومة للتنديد بإصرار التحالف في حرمان اليمنين وفي مقدمتهم أطفال اليمن من حق العلاج في الخارج والعيش الأمن في بلادهم.

وكان مركز عين الإنسانية، اصدر اليوم الثلاثاء، تقريرا وثق سقوط أكثر من 8600 شهيد ومصاب من أطفال اليمن في جرائم ارتكبها تحالف العدوان الأمريكي السعودي منذ مارس 2015.