الأمم المتحدة: عدم تمديد الهدنة في اليمن مخيب للآمال

العالم- اليمن

وفي المؤتمر الصحفي اليومي من المقر الدائم في نيويورك، قال الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إنه "لمن المخيب للآمال أن نرى الطرفين لم يتفقا على المقترحات الجديدة لتمديد الهدنة وتوسيعها، التي قدمها المبعوث الخاص لليمن، هانس غروندبرغ، لكن المفاوضات مستمرة وستبقى مستمرة مع مواصلة غروندبرغ النظر في الخيارات المقبولة بالنسبة للطرفين".

وأوضح دوجاريك أن المدنيين في اليمن استفادوا بشكل مباشر من الهدنة، فقد توقفت الأنشطة العسكرية الكبيرة بما في ذلك الضربات الجوية التي تنفذها قوات التحالف بقيادة السعودية، والهجمات عبر الحدود التي تنفذها حركة "أنصار الله"، وانخفض عدد الضحايا المدنيين بشكل كبير، واستمرت رحلات الطيران التجارية من مطار صنعاء إلى عمّان وغيرها من المدن.

ودعا دوجاريك الطرفين إلى "الحفاظ على الهدوء والامتناع عن أي شكل من أشكال الاستفزازات أو القيام بأعمال قد تؤدي إلى تصعيد العنف، والانخراط مع بعضهما البعض والتركيز على إتمام المفاوضات".

وردا على سؤال من أحد الصحفيين بشأن ردّة فعل الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، إزاء عدم التوصل إلى اتفاق بشأن الهدنة، قال دوجاريك إن الأمين العام "يشعر بخيبة الأمل، لكننا لا نرى نهاية الطريق"، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة تشعر بخيبة أمل من الوضع الراهن، "لكن كل الأمل لم يُفقد، لا يزال يوجد وقت ليتفق الطرفان على الاستمرار (بالهدنة) ويمكن للطرفين أن يُظهرا من خلال أفعالهما أنهما لن يلجآ إلى العنف".