الأمير تركي: الرياض تشعر أن واشنطن خذلتها في اليمن

العالم – خاص بالعالم

الأمير تركي الفيصل أشار خلال مقابلة تلفزيونية إلى أن الرياض تشعر بأن واشنطن خذلتها فيما يتعلق بما سماها التهديدات الأمنية التي يشكلها الحوثيون في اليمن لافتا إلى أن العلاقات بين البلدين اهتزت كثيرا في عهد الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقال الأمير تركي الفيصل :"لقد اهتزت هذه العلاقات في زمن بايدن بسبب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في عام ألفين وثمانية على يد سعوديين وكذلك الحرب اليمنية التي يقاتل فيها تحالف عسكري تقوده السعودية منذ سبع سنوات".

الأمير تركي أشار إلى أن السعوديين كانوا يعتبرون هذه العلاقة استراتيجية لكنهم يشعرون بخيبة أمل في وقت كنا نعتقد أنه يجب أن تكون الولايات المتحدة والسعودية معا في مواجهة ما نعتبره خطرا مشتركا لاستقرار وأمن المنطقة'.

وأوضح الأمير تركي الفيصل:" قال الرئيس الأمريكي في حملته الانتخابية إنه سيجعل السعودية منبوذة وبالطبع بدأ في تنفيذ ما قاله وقام بوقف الدعم لعمليات التحالف في اليمن وعدم مقابلته ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وسحبه 'في إحدى المراحل' للمنظومات الأمريكية المضادة للصواريخ من المملكة".

تخلي الولايات المتحدة عن حلفائها شكل أيضا محور تصريح السفير الإيراني السابق في العراق ايرج مسجدي الذي شدد على إن الولايات المتحدة لا تهتم لمصالح أي بلد وإن الوجود الأمريكي في المنطقة لم يخلف سوى الشر وإن هذا الوجود تضاءل بشكل كبير في العراق.

تجارب مريرة مر بها الكثير ممن راهن على الولايات المتحدة وعلى دعمها المستمر..فهم لم يدركوا أن واشنطن التي تعطي الأولوية لمصالحها القومية لن تتردد أبدا في التخلي عنهم وتركهم إلى المصير المجهول.

التفاصيل في الفيديو المرفق …