الأهلى يستضيف تاونشيب البتسوانى فى مهمة تصحيح المسار الأفريقى

العالم – مصر

ويدخل الأهلى لقاء الليلة ولا بديل أمامه سوى الفوز بهدف تصحيح المسار الأفريقى، بعدما تعادل مع الترجى التونسى فى الجولة الأولى ببرج العرب والخسارة فى الجولة الثانية من كمبالا سيتى الأوغندى بملعب الأخير، لذا بات على بطل مصر أن يحصد نقاط مباراة الليلة بل والفوز فى لقاء العودة على فريق تاونشيب بملعب الأخير فى الجولة الرابعة لاستكمال المشوار نحو استعادة اللقب الأفريقي.

ويدخل الأهلى لقاء الليلة بـ"نيولوك"، حيث رحل الجهاز الفنى السابق بقيادة حسام البدرى وتولى تدريب الفريق جهاز جديد بقيادة الفرنسى كارتيرون، ومعه محمد يوسف المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة.

واستعد الأهلى لمباراة الليلة، وكذلك للموسم الجديد عن طريق معسكر خارجى فى كرواتيا، ثم خاض وديه مع نجوم المستقبل بعد العودة من كرواتيا فيما خاض مباراة ودية قبل المعسكر أمام الشمس.

واطمأن كارتيرون على حالة لاعبى الفريق من خلال هذه الوديات التى أكدت جاهزية الفريق لموقعة الليلة الحاسمة، والتى سيحضرها عشرة آلاف مشجع.

ويعول كارتيرون فى مباراة الليلة على خبرات وقدرات لاعبيه أمثال  وليد أزارو وأجاى ووليد سليمان وأحمد فتحى وعلى معلول، وحسام عاشور والسولية ومؤمن زكريا العائد من رحلة إعارة لأهلى جدة والحارس محمد الشناوى.

وفى المقابل يسعى فريق تاونشيب للخروج بنتيجة إيجابية تساعده فى المنافسه على الصعود عن المجموعة لدور الثمانية، خاصة أنه يملك فى جعبته ثلاث نقاط من فوزه على كمبالا سيتى الأوغندى والخسارة بصعوبة أمام الترجى التونسى.

ويركز الصربى نيكولا كافازوفيتش، المدير الفنى لتاونشيب رولرز، على إغلاق المنطقة الدفاعية أمام هجوم الأهلى المتوقع والاعتماد على الهجمات المرتدة من أجل مفاجأة الأهلى بهدف مبكر يربك حسابات الأحمر، خاصة أن هناك لقاء آخر بين الفريقين يوم 28 يوليو الحالى على ملعب تاونشيب، والذى يسعى من خلال السعى نحو حصد النقاط الثلاثة لملاحقة الترجى فى صدارة المجموعة وإقصاء الأهلى أحد أبرز المرشحين للقب.

وكان تاونشيب قد خاض لقاء وديا أخيرا قبل حضوره للقاهرة من خلال معسكره المغلق عندما واجه صان دوانز الجنوب أفريقى، وانتهى بفوز بطل بتسوانا فى تجربة قوية قبل موقعة الليلة أمام الأهلى .