الأونروا تطلق من غزة حملة لتجنيد الدعم المالي

العالم – فلسطين

وقال كريهنبول في مؤتمر صحفي عقد في مدرسة الرمال الإعدادية "أ" للاجئين غرب مدينة غزة: "أي شرف كبير لنا هنا اليوم في قطاع غزة ونحن نعلن عن إنطلاق حملة الأونروا العالمية والتي تحمل (عنوان الكرامة لا تقدر بثمن". 

وأضاف: "هذه لحظات حرجة للغاية ومن اجل ذلك نحن جئنا اليوم لنقوم بهذه الحملة لان الأونروا تقف إلى جانب اللاجئين الفلسطينيين، وأقول من قطاع غزة للاجئين الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية وشرق القدس والأردن ولبنان وسوريا نحن نقف إلى جانبكم كشهاد لقضيتكم التاريخية نقف إلى جانب حقوقكم وكرامتكم".

وتابع كريهنبول: نحن نطلق هذه الحملة اليوم بسبب التقليص "الدراماتيكي"، الذي قامت به الولايات المتحدة الأمريكية في التمويل المقدم للأونروا، هذه أزمة غير مسبوقة وهذا قرار كان مفاجئا وضارا في نفس الوقت، مؤكداً لكل اللاجئين الفلسطينيين أن مدارس الأونروا مثل هذه المدرسة التي نحن فخورون بها ستبقى مفتوحة والعيادات والقطاع الصحي وتقديم الخدمات ستستمر، "إنه تحدٍ كبير، ولكنها قضية ملحة ويجب ان نقوم بها. 

وشدد على أن قضية الأونروا محمية من الجمعية العام للأمم المتحدة، مضيفاً "أقول لكل اللاجئين الفلسطينيين بأن تفويض الأونروا محمي من الجمعية العامة للامم المتحدة، إنه ليس للبيع وإنه تم تمديده بغالبية مائة وستة وسبعين دولة". 

وأوضح أن هناك احترام كبير لعمل الأونروا في العالم وتضامن كبير بالنسبة للاجئين الفلسطينيين في العالم وبالذات بالنسبة لطلابنا، قائلاً: "اننا مصممون على ان نواصل الاتصال عبر التواصل والتعاضد والتضامن ونسأل كل الناس، هؤلاء ذوي النوايا الطيبة كل المؤسسات، الفلسطينيون في الخارج القطاع الخاص بان تنضم للاونروا وان تتبرع لها". 

من جهته، قال رئيس البرلمان الطلابي المركزي لمدارس الاونروا، الطالب كريم أبو كويك:"تم انتخابي لتمثيل  خمسمائة الف طالبة وطالبة، اليوم اود ان اقول للعالم اجمع بان تعليمنا في خطر نحن طلاب طموحون وأصحاب إرادة نريد من العالم بان يساندنا لنصبح مواطنين في هذا العالم وان نحقق امالنا وطموحتنا".

وأضاف أبو كويك، أن حملة الكرامة لا تقدر بثمن هي حملتنا، وادعو الطلاب الخمسمائة الف في جميع مدارس الاونروا في لبنان وسوريا والضفة الغربية والاردن والقدس الشرقية وغزة الى ان ينضموا الى هذه الحملة. 

وتساءل مخاطباً زملائه اللاجئين، جهزوا الطائرات الورقية والبالونات وجهزوا الاناشيد والاشعار التي تتغنى بحق التعليم ولماذا يجب على الجميع حمايته ولما التعليم هو مستقبلنا؟.

وأكد كريهنبول مخاطباً الجميع "انظروا الى هؤلاء الاطفال من اللاجئين انضموا الي وزوروا هؤلاء الاطفال في حلب وحمص وبيروت في عمان في القدس الشرقية في ادلب في جنين في الجلزون في رفح في بيت حانون وخانيونس تعالوا لتروا هذه الشجاعة وهذا التصميم ان نستمع الى رغباتهم ان يتم الاعتراف بهم ان يتم الاعتراف بمهاراتهم بالتزامهم وانتم ستعيدون اكتشاف ما الذي تعنيه كلمة كرامة".

وشدد المفوض العام على أنه كل انسان على وجه هذه الارض يجب ان يتم التعامل معه باحترام وكرامة وهذا يشمل ايضا اللاجئين الفلسطينيين.

وأشار إلى أنه لمدة سبعين عام وقد حرم وعانى هؤلاء اللاجئون الفلسطينيين من غياب حقوقهم بسبب غياب الحل السياسي، غاب عنهم هذا الاحترام وأيضا الحق في حقوقهم، لا يمكن لاي شخص على الاطلاق ان يحرمهم الاحترام لنفسهم يجب ان يتمتعوا بنفس الحقوق كاي انسان اخر.

ودعا كريهنبول كل الناس لان يساعدوا ويمكنوا الأونروا من تنفيذ إلتزاماتها نحو اللاجئين الفلسطينيين وان يبقوا هؤلاء اللاجئين الفلسطينيين أحياء، مضيفاً "كرامتهم لا تقدر بثمن ودعونا ان نجعل هذه الحملة تنجح وتكون عنوان كبيرا للنجاح ايضاً".

وكالة الصحافة الفلسطينية – صفا

114 – 5