الإعلام الحربي يوزّع مشاهد للعملية الواسعة في محور جيزان بالعمق السعودي

العالم – خاص بالعالم

مرةً أخرى يكذب الأعلام الحربي للجيش اليمني واللجان الشعبية مزاعم السلطات السعودية، بعدم تحقيق القوات اليمنية المشتركة انجازات ميدانية واسعة على محور جيزان في العمق السعودي.

الإعلام الحربي اليمني وزع مشاهد نوعية وجديدة من العملية الواسعة التي نفذها الجيش اليمني و اللجان الشعبية في محور جيزان في العمق السعودي قبل عدة أيام، وقد تمكنوا من السيطرة على أكثر من أربعين موقعا بعد دحر الجيش السعودي منها في محور جيزان وتحرير مساحة 150 كيلومتر مربع. .

السلطات السعودية كانت نفت في وقت سابق تعرض العمق السعودي، ومحور جيزان لعملية عسكرية واسعة، إلا أن المشاهد التي بثها الإعلام الحربي اليمني تدحض كل المزاعم السعودية في هذا المجال.

مواقع الجيش السعودي في“جبل الإم بي سي – وتباب الفخيذة والتبة البيضاء – والقمبورة والعمود وتويلق وشرق قايم صياب، شهدت صولات وجولات أبطال اليمن في عملية نفذوها من 3 مسارات رئيسية تم خلالها التقدم والسيطرة عليها بالكامل وإلحاق خسائر فادحة بقوات العدو.

المشاهد الموثقة أظهرت قنص أعداد من القوات السعودية وتدمير تحصيناتهم ومواقعهم، مبينةً حالة من الهلع والإرباك والفرار الكبير في صفوف قواتهم وسط الضربات الموجعة وتدمير وأحراق عدد من الآليات والمدرعات.

المشاهد بينت أيضاً وقوع أعداد من ضباط وجنود جيش النظام السعودي والمرتزقة السودانيين والمحليين قتلى وجرحى في كمائن محكمة استهدفت مدرعات، حاولت الهروب ومصرع آخرين، تساقطوا أثناء محاولتهم الفرار من منحدرات وعرة في حالة عكست الرعب والهلع الكبير دبَّ في أوساطهم.

المشاهد أظهرت أيضاً أسر العشرات من قوات العدو بينهم سعوديون وسودانيون، وأعداد كبيرة من الجثث المتناثرة في الشعاب والوديان تركها من تبقى ولاذ بالفرار.

ووثّقت المشاهد اغتنام المجاهدين كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة تركتها قوات العدو في المواقع والمخازن التابع لها.

التفاصيل في الفيديو المرفق …