الاحتلال يعزز قواته في الضفة تحسبا لـ “جمعة أحمد جرار”

العالم – فلسطين المحتلة

وبحسب وسائل إعلام اسرائيلية، فقد اتخذ القرار في أعقاب تقييم للوضع، أجراه رئيس أركان جيش الاحتلال غادي آيزنكوت، يوم أمس، خلال جولة له بالضفة الغربية المحتلة، عقب العمليتين الأخيرتين في مستوطنة "حفات جلعاد" غربي نابلس، ومستوطنة "أرائيل" المقامة على أراضي سلفيت شمالًا.

وأضافت أن القيادة العسكرية الإسرائيلية سترسل المزيد من القوات، حيث ستعمل بشكل أساسي في المناطق المركزية بالضفة ونقاط التماس.

وأوضحت أن تلك القوات ستنتشر بالطرقات الرئيسية، ونقاط الاحتكاك، كما ستعزز تواجدها عند المواجهات مع الفلسطينيين حسبما افاد المركز الفلسطيني للإعلام.

وكانت قوى فلسطينية من بينها حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي" قد دعتا الجماهير الفلسطينية للخروج بمظاهرات في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعدّها "جمعة الشهيد أحمد جرار" الذي اغتالته قوات خاصة إسرائيلية الثلاثاء الماضي، ورفضاً لنقل السفارة الأمريكية للقدس وإعلانها عاصمة لكيان الاحتلال.

وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة، موجة احتجاجات واسعة منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في السادس من كانون أول/ ديسمبر 2017، القدس عاصمة للاحتلال وقراره بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة.

6