الاحتلال يكشف عن خطوات في تطبيع العلاقات مع السعودية

العالم – خاص بالعالم

وزير خارجية الكيان الإسرائيلي، يائير لابيد، كشف أن حكومة الاحتلال تنسق مع الولايات المتحدة ودول في الخليج الفارسي بشأن عملية تطبيع العلاقات مع السعودية'.

يائير لابيد قال إنه من الممكن أن تكون هناك عملية تطبيع مع السعودية، لافتا الى أن عملية التطبيع هذه ستأخذ وقتا طويلا، مع إحراز تقدم بخطوات صغيرة،

وقال لابيد الى أن هذه هي الخطوة التالية بعد اتفاق إبراهام، في إشارة إلى اتفاقيات التطبيع المدعومة من الولايات المتحدة لعام2020 مع دول الإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب.

وكانت صحف اسرائيلية قد تحدث عن تبادل للزيارات سري بين مسؤولين ورجال اعمال ومشتثمرين من كلا الطرفين على مدى السنوات السابقة تمهيدا لاتفاق قد يظهر قريبا للعلن

صحيفة 'يسرائيل هيوم' الاسرائيلية قالت إن مجموعة من المسؤولين الإسرائيليين زارت السعودية خلال السنوات العشر الأخيرة'. ومن بينهم بحسب الصحيفة، وزيرالحرب الحالي، بيني غانتس، ورئيسي الموساد السابقين، ورئيس مجلس الأمن القومي السابق بالاضافة الى زيارة رئيس الحكومة السابق، بنيامين نتنياهو،

الصحيفة قالت أيضا أن العشرات من رجال الأعمال ورواد التكنولوجيا الإسرائيليين دخلوا إلى السعودية لإجراء محادثات متقدمة بشأن استثمارات سعودية في شركات وصناديق استثمار إسرائيلية.

وقال موقع 'تايمز أوف إسرائيل' في نسخته الإنجليزية ان رجال الأعمال الاسرائيليين دخلوا إلى السعودية بجوازات سفر إسرائيلية وتحتوي على تأشيرات خاصة.

وكشفت صحيفة 'هارتس' الاسرائيلية عن توافق قريب على تغيير اتفاق الخطوط العريضة المرتبط بقوة المراقبة الدولية في جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر، وذلك بعد طلب سعودي برعاية الولايات المتحدة.

التفاصيل في الفيديو المرفق …