الاوروبيون يخفقون في الالتزام بالمواعيد مجددا…وايران تبدأ خطوتها النووية الثالثة

العالم تقارير

مرة اخرى يخفق الاوروبيون في الالتزام بالمواعيد التي حددتها طهران لهم للابقاء على الاتفاق النووي.

ايران اعلنت ان خطوتها الثالثة من اجراءات خفض التزاماتها في اطار الاتفاق النووي ستتدخل حيز التنفيذ الجمعة، ومن المقرر ان يعقد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي مؤتمرا صحفيا السبت المقبل للاعلان عن تفاصيل الخطوة الثالثة لخفض الالتزام.

طهران اعنلت ايضا ان المنظمة مكلفة في الخطوة الثالثة بالبدء فورا في مجال الابحاث والتطوير بكل ما تحتاجه البلاد من الناحية التقنية.

المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي سيد حسين نقوي حسيني اكد أنه في حال عدم اتخاذ خطوة جادة من قِبل الاوروبيين فسيتم تقليص الالتزامات النووية خطوة خطوة. وقال إن طهران ابلغت الاوروبيين بأنها ستتخذ الخطوة الثالثة في حال عدم تنفيذهم التزاماتِهم.

الاتحاد الأوروبي من جهته حض إيران على "التراجع" عن تقليض التزاماتها بالاتفاق النووي بعد اعلانها عن ان خطوات التقليص الجديدة متصلة بالبحث والتطوير النوويين.

المتحدث باسم المفوضية الاوروبية كارلوس مارتن رويز دي غورديخويلا بروكسل زعم ان الخطوات الايرانية غير متوافقة مع الاتفاق النووي، داعيا الى التراجع عنها والامتناع عن أي خطوات إضافية تقوض الاتفاق النووي بحسب تعبيره.

يشار الى ان طهران امهلت الاوروبيين لتنفيذ التزاماتهم بالاتفاق النووي، على مدى مرحلتين خلال الاشهر الاربعة الماضية، تعبيرا عن استيائها المتزايد من عجز أوروبا عن انقاذ الاتفاق النووي والوقوف بوجه الحظر الاميركي.