التصعيد الأخير للعدوان باليمن جاء بإذن عسكري أميركي

العالم – مراسلون 

وأوضح عبدالسلام في تصريح صحفي ان:" ما حققه العدو في التصعيد الأخير ليس أكثر من انتشار في الصحاري والوديان وان  الوضع العسكري في مختلف الجبهات ليس مقلقاً بالمطلق".

وأشار ناطق أنصار الله الى ان:" ما يحدث الآن في الجبهات هو القضاء على قوات العدو بنفسٍ طويل وان  العدو مُنهك ولا يبالي بآلاف القتلى في صفوفه".

وحمل ناطق أنصار الله تحالف العدوان السعودي نتائج تصعيده الأخير أمام العالم والشعب وأبناء مدينة الحديدة الشرفاء.. لافتا الى ان الحديدة تعيش أفضل من مناطق الاحتلال وأبناؤها يرفضون أن يصبح مصيرهم كمصير عدن والمناطق المحتلة.