التطبيع المغربي وتأثيره على التيار الإسلامي في العالم؟

العالم – ما رأيكم

وتندد حركة المقاومة الشعبية في غزة بموقف حزب العدالة والتنمية المغربي المؤيد للتطبيع معتبرة ان المصالح الآنية لا يمكن ان تكون مبرراً لحالة التطبيع.

وتری حركة المقاومة الشعبية في غزة ان بيان حزب العدالة والتنمية المغربي وتنديد حركة حماس بهذا البيان يمثل موقف التيار الإسلامي بالإجماع في الساحة الفلسطينية بمعنى أن المصالح الآنية لا يمكن ان تكون مبرراً لحالة التطبيع والغاء المبادئ والميثاق غيرمقبول.

وتبيّن حركة المقاومة الشعبية في غزة أن الاختراق في الفكر والوعي حالة الضغط الغير مرئي الذي اصبح يمارس على قوى اسلامية في المنطقة والمغرب بخصوصيته وما كان في السنوات الأخيرة لم يكن يُتوقع يوماً ان تتغير المواقف بهذه الشاكلة السريعة على الأقل ان يبقى الموقف رافضا وهذا ما كنا نتمناه".

وتوضح حركة المقاومة الشعبية في غزة ان فصائل المقاومة الفلسطينية خاصة التيارات الإسلامية عندما تقوم بانتقاد التيارات الإسلامية التي هي قريبة من المنهج والرؤية ومن نفس الثوابت يعني أنها أمام ضائقة كبيرة وأن الخلافات اليوم لم تعد مع الأنظمة المطبعة منذ عشرات السنوات والتي هي بالأساس ضد القضية الفلسطينية بل استطاع العدو الصهيوني والإدارة الأمريكية الوصول الى خلق حالة من الخلاف الداخلي داخل اصحاب الفكر الإسلامي في الأمة الإسلامية.

وتؤكد حركة المقاومة الشعبية في غزة على أن قيام الحكومة التركية بتحسين علاقاتها مع كيان الإحتلال تحت اي مبرر من المبررات ليس مقبولاً .

ويرى باحثون سياسيون أن حركة حماس التي تدفع دم مؤسسها وقادتها وشهدائها في سبيل مشروع المقاومة يجب ان تكون في موقع الرافض لأي صيغة لمهادنة الإحتلال.

ويلفت باحثون سياسيون الى أن حماس ادركت من خلال صراعها اليومي مع الإحتلال بأن المشروع الصهيوني غير قابل للتسوية ولايمكن التطبيع معه.

ويضيف باحثون سياسيون بأن الحركة الإسلامية شكلت لدى الكثير من ابناء الأمة الإسلامية فكرة لتوجيه الناس لمواجهة الإحتلال الإسرائيلي وإعلان قبول التطبيع من داخل هذه الحركة هو ضربة قاسية لهذه الفكرة مؤكدين أن الأمر الذي يعد أكثر خطورة هو التشكيك في العقيدة التي اوصلتها هذه الحركة الى شعوب الأمة.

ويشدد باحثون سياسيون بأن هذا التطبيع ليس فقط اساءة سياسية بل هو اساءة لأصحاب العقيدة حيث يسهل الطريق امام الآخرين بالتشكيك في هذه العقيدة.

وانتقد خبراء بالشأن الإسرائيلي إعلان حزب العدالة والتنمية المغربي بقبول التطبيع معتبرين انه انتكاسة للشعوب التي تجتمع حول الاحزاب الاسلامية بغية التمسك بالمبادئ والقيم.

ويقول خبراء بالشأن الإسرائيلي ان تمسك هذه الأحزاب بالمبادئ الإسلامية تجعلها اهلاً للثقة في راي الشعوب وهذا الأمر ادى الى فوز التيارات الإسلامية في عدد من دول العالم.

ويضيف خبراء بالشأن الإسرائيلي:"في حال مناوءة الفكر الإسلامي للإستعمار وللإستغلال والإحتلال الصهيوني وللتمدد الإستعماري المستمر في الساحة العربية والإسلامية كيف يمكن ان تخدم هذه الحركة مثل هذه الخطوة التطبيعية؟".

ويلفت خبراء بالشأن الإسرائيلي الى أن هذه الخطوة تثير شكوك الناس حول تصرفات الأحزاب الإسلامية بحث أنها تخطو خطوات سياسية ولو على حساب الفكر الإسلامي.

وأشار يشير خبراء بالشأن الاسرائيلي الى تاريخ حزب العدالة والتنمية المغربي كونه رائداً في العالم الإسلامي وتاثير خطوته التطبيعية على صورة التيارات الإسلامية لدى الشعوب، مؤكدين ان هناك سؤال يطرح وهو عندما يذهب حزب العدالة والتنمية بإتجاه كيان الإحتلال الإسرائيلي لماذا لا تقوم حماس بالذهاب نحن الإحتلال مستقبلاً؟.

ما رأيكم؟

كيف يؤثر التطبيع المغربي على التيار الإسلامي في العالم؟
كيف يقرأ بيان حماس الموجه لحزب العدالة والتنمية المغربي بعد التطبيع؟
ما اهمية تاكيدها على ان الخطوة هي لكسر الاجتماع التيار الإسلامي على رفضه؟
ماذا عن دعوة أردوغان لتحسين العلاقات بين تركيا وتل أبيب والتعاون الإستخباري؟
هل طعنت حماس في قضيتها الاولى من قبل المنتمين لتيارها الفكري والعقائدي؟