الجرذان بريئة من نشر الطاعون

العالم – علوم  وتكنولوجيا 

ويسود الاعتقاد بأن القوارض التي تعيش في البراري وبالقرب من المناطق الحضرية، هي السبب الرئيس في انتشار مرض الطاعون "الموت الأسود"خلال العصور الوسطى في أوروبا وروسيا وباقي بلدان العالم، والتي عانت من هذا الوباء.

لكن علماء الرياضيات النرويجيين استنتجوا مؤخرا أن الأسباب الرئيسة في نقل هذا "الموت الأسود" هي الطفيليات التي تعيش على جسم الإنسان، مثل القمل والبراغيث وليس الجرذان كما كان يعتقد سابقا.

ويقول الباحث بوريس شميد من جامعة أوسلو وزملاؤه، إن الطاعون لا يزال يشكل أهم الأمراض الخطيرة من وجهة نظر العلم والتاريخ والصحة العامة، فهو لا يزال موجودا في أجزاء مختلفة من العالم، ومن المهم جدا استخدام كافة السبل والتقنيات للكشف عن مسبباته ونواقله.

المصدر : روسيا اليوم