الجيش السوري يشن هجوما واسعا على مواقع “داعش”بريف حلب الجنوبي

العالم – مراسلون 

هذا ويأتي في محور جديد سعي الجيش السوري من خلاله بالتوغل بريف حلب الجنوبي بعد أن تمكن مؤخرا من الوصول إلى محيط مطار أبو الضهور العسكري شرق إدلب، بعد سيطرته على عشرات القرى في محور جبل الحص.

يشار الى أن قرية تل ممو شهدت معارك طاحنة بين في عام 2015، بعد سيطرتة الجيش على قرية الحاضر ووصوله إلى أطراف بلدة الزربة.

وعلى خط اخر سيطرت الفصائل الارهابية المسلحة المدعومة من ​تركيا​ على قرية (بيسكي) في ناحية (راجو) بريف ​مدينة عفرين​، شمال حلب بعد اشتباكات عنيفة مع الوحدات الكردية وشنت الوحدات الكردية هجوما على المواقع التي تقدمت اليها الفصائل المدعومة تركيا في محور قرية (التويس) غرب ​مدينة الباب​ بريف حلب تزامناً مع قصف مدفعي للوحدات الكردية على المسلحين المتواجدين في مدينة مارع هذا وتتواصل المعارك بين الجيشين التركي والحر من جهة، والقوات الكردية من جهة أُخرى في محيط مدينة عفرين ب​ريف حلب الشمالي​، ضمن معركة "​غصن الزيتون​"، التي أطلقتها القوات التركية بالاشتراك مع الجيش الحر، بهدف طرد الوحدات الكردية من مدينة عفرين.

واستهدف الجيش  التركي منازل الأهالي والمرافق العامة في قرى حجي اسكندري وحمام بناحية جنديرس وطوبال وعبيدان وقورنة وعلي جارو ومحيط جبل غر التابعة لناحية بلبله بمنطقة عفرين شمال مدينة حلب بنحو 63 كم.

هذا و يواصل الجيش السوري وحلفاؤه عملياتهم في ريف حلب الجنوبي ويسيطرون على "تلة الوز" غرب قرية "طرفاوي" بعد مواجهات مع "جبهة النصرة"الارهابية  والفصائل المرتبطة بها.