الحجاج يتوجهون الى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى

العالم – خاص بالعالم

بالدعاء والتكبير استقبل حجاج بيت الله الحرام عيد الله الاكبر حيث يحتفل العالم الإسلامي بهذه المناسبة المباركة في كل أنحاء الأرض ، ويمتد عيد الاضحى المبارك الى الثلاث عشر من شهر ذي الحجة حيث ينهي الحجيج مناسكهم في مشعر مني شرق مكة بعدما اكملوا ذروة المناسك في التاسع من شهر ذي الحجة بالوقوف في صعيد عرفات للتوسل والدعاء ليغفر الله لهم ذنوبهم ويعودون الى ديارهم سالمين غانمين كما ولدتهم اماتهم .

وفي أول أيام العيد يقوم الحجاج في مشعر منى برمي جمرة العقبة التي جاءوا بها من المزدلفة وهي المرحلة الثالثة من مناسك الحج ثم بنحرون الهدي لوجه الله ومعهم كل قادر من المسلمين في كافة بقاع الارض تيمنا بالنبي ابراهيم عليه السلام الذي اوشك ان يقدم ابنه اسماعيل قربانا تلبية لطلب من الله سبحانه وتعالى الذي افتداه بكبش عظيم كما ذكر القران الكريم في سورة الصافات "وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ " وبعدها يقوم الحجاج بالحلق او التقصير على ان يبيتوا في مشعر منى خلال ايام التشريق التي تبدا في الحادي عشر من شهر ذي الحجة لثلاثة ايام

وبعد ذلك يتوجه حجاج بيت الله الحرام الى مكة المكرمة ليكملوا الطواف حول البيت العتيق والسعي بين الصفا والمروة ليبقى امامهم طواف النساء الذي يعتبر ختام المناسك الواجبة بانتظار زيارة قبر الرسول صلى الله عليه وعلى اله وسلم في المدينة المنورة .

التفاصيل في الفيديو المرفق….