الحكم على ‘سلمى الشهاب’ يعري صور الإصلاح الوهمي في السعودية

العالم- البحرين

وهذا هو هذا نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

يومًا بعد يوم تتكشف مظاهر انهيار المنظومة الأخلاقيّة والإنسانيّة للنظام السعودي المستبدّ بقيادة الملك العجوز ونجله المجرم «محمد بن سلمان»، حيث أقدما عبر محاكمهما الجائرة على إصدار حكم بسجن الطبيبة «سلمى الشهاب» 34 عامًا بسبب دفاعها عن حقوق الإنسان، وإبداء آرائها السياسيّة حول الأوضاع المزرية في الحجاز، إضافة إلى أنّها من الرافضين للتطبيع والمتمسّكين بالقضيّة الفلسطينيّة.

نستنكر باسم ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير هذا الحكم التعسفي المجنون وغير المسؤول، ونعدّه جريمة أخرى بحقّ حريّة الرأي وحقوق المرأة والقضيّة الفلسطينيّة، وهو يعرّي كلّ صور الإصلاح والانفتاح الوهمي التي يدّعيها المدعوّ محمد بن سلمان ويتغنّى بها، وهو يؤكّد انسلاخه عن كلّ القيم الدينيّة والإنسانيّة والوطنيّة.

نعرب عن كامل تضامننا مع المظلومة الدكتورة سلمى الشهاب وعائلتها؛ وندعو إلى تكثيف الجهود الدوليّة والحقوقيّة من أجل حريّتها، ولا سيّما أنّها كانت صوتًا حرًّا يناصر فلسطين وشعبها، كما ندعو كلّ أحرار العالم وأصحاب الضمائر إلى التحرّك الجاد لإنقاذ حياتها في أسرع وقت لتعود إلى طفليها وأسرتها.

المجلس السياسي في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير