الرئيس اللبناني وجرعة من التفاؤل ضخها باتجاه حل الازمة

العالم – خاص بالعالم

جرعة من التفائل، ضخها الرئيس اللبناني ميشال عون باتجاه حل الازمة اللبنانية، بابدائه الامل بتشكيل حكومة جديدة في البلاد خلال ايام، عون الذي التقى وفد​الهيئات الاقتصادية​مطّلعا على اقتراحاتهم لمعالجة الاوضاع الاقتصادية، اكد ضرورة انَّ الاملَ هو في تشكيلِ الحكومةِ قريبا جداً بعدَ ازالةِ العقباتِ امامَ التكليفِ والتاليف، وان المطالب المحتجين في الساحات ستكون من اولى اهداف الحكومة الجديدة.

غير ان رئيس حزب "​الديمقراطي اللبناني​" النائب ​طلال ارسلان​ابدى قلقا من تحرك خارجي لاستغلال الحراك الداخلي لاسباب سياسية مفضوحة. امر اكد عليه رئيس التيار الوطني الحر​الوزير جبران باسيل​ الذي اعتبر أن الأولوية اليوم لتشكيل حكومة​ انقاذ ومنع الفكر التخريبي من أخذ البلد الى الصدام محذرا من جدران العزل وتقطيع الأوصال وجر الناس إلى الاقتتال.

اقتتال تخوف منه ايضا وزير الدفاع ​الياس بو صعب الذي قال بعد بعد لقائه رئيس مجلس النواب ​نبيه بري، ان الإحتقانات التي تحصل في الشارع إن كان في ​جل الديب​ أو في ​نهر الكلب​ وخلدة، تعيد الى الأذهان مشاهد الحرب الاهلية عبر بناء الجدران …

جدران هدمها على الارض الجيش اللبناني، بعد ازالها مع المعوقات الاخرى عن الطرقات التي قطعها المحتجون في العديد من المناطق. ففي جل الديب المنطقةالفاصلة بين بيروت والشمال،

إزال الجيش الأتربة والخيم والعوائق الحديدية. كذلك فعل في تعلبايا وسعدنايل على الطريق المؤدي الى البقاع شرق لبنان، حيث عمد المتظاهرون الى رشق الجيش بالحجارة وتكسير بعض سيارات المارة. وعلى طريق الجنوب، ازال الجيش السواتر الترابية عن الطريق في منطقة الجية بعد ان فتح طريق ا لمصنع على الحدود اللبنانية السورية.

التفاصيل في الفيديو المرفق..