الرئيس المصري يؤدى اليمين ويتسلم الحكم لولاية ثانية

العالم – مصر

وشهدت مراسم حفل "اليمين الدستورية" للرئيس عبد الفتاح السيسى، عزف الموسيقى العسكرية والسلام الجمهورى، وإطلاق 21 طلقة تحية لقدوم الرئيس إلى مقر مجلس النواب.

وتلى على عبد العال رئيس مجلس النواب منذ قليل، خطاب الهيئة الوطنية للانتخابات الخاصة بإعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية 2018.

وشهد مجلس النواب، اليوم، السبت، القسم الرئاسى الأول أمام أعضائه بعد ثورة 25 يناير، وذلك فى جلسة خاصة دعا إليها على عبد العال رئيس البرلمان، ليتسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم بالبلاد فى فترة رئاسية ثانية، وذلك بعد فوزه فى الانتخابات الرئاسية 2018.

ووفقا للمادة 44 من الدستور، يشترط أن يؤدى رئيس الجمهورية، قبل أن يتولى مهام منصبه، أمام مجلس النواب اليمين الآتية: "أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهورى، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه".

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي في مجلس النواب: "بعد أن أقسمت اليمين الدستورية أمامكم بالحفاظ على القانون والدستور، فإن قيادة دولة بحجم مصر أمر لو تعلمون عظيم".

وأضاف: "متمسكون بعقدنا الاجتماعي الذي وقعناه سويا دولة وشعبا".

ومن جهة أخرى، أكد السيسي أن منبر وسطية الأزهر والكنيسة العريقة رمز التسامح والسلام.

تعد هى المرة الأولى التى يحلف فيها الرئيس أمام البرلمان منذ عام 2005 ، ولم يشهد المجلس منذ ذلك التاريخ أى مراسم للقسم الرئاسى، حيث حلف الرئيس السيسى اليمين فى الولاية الأولى أمام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية، لعدم وجود برلمان فى ذلك الوقت.

يأتى ذلك فى الوقت الذى رسمت مجموعة من الطائرات الحربية علم مصر بسماء القاهرة، تزامنا مع أداء عبد الفتاح السيسى، القسم الدستورية بمقر البرلمان لتسلم مقاليد الحكم لفترة رئاسية ثانية.

وكان فى استقبال الرئيس السيسى كل من شيخ الأزهر أحمد الطيب، والبابا تواضروس ورئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل والوزراء والنواب.

روستايي

208