الرجل الاخطر على “بن سلمان” يعود بشكل مفاجئ للسعودية..هل انتهى امر ولي العهد؟

العالم – السعودية

وخلال استضافته في برنامج "هاشتاغ" على قناة العالم الاخبارية، اشار يوسف الى ان الاميركيين يريدون ان يفهموا محمد بن سلمان ان لديهم خيارات اخرى في حال استمر في هذه السياسة، او في حال تعرضوا لضغوط  اكبر من قبل وسائل الاعلام او من بعض الاوساط السياسية في اميركا وخارجها.

واضاف يوسف ان اميركا لن تتخلى عن محمد بن سلمان، خصوصا ان نتنياهو قال في وقت سابق ان افضل حليف لكيانه هو محمد بن سلمان وان تل ابيب كانت تنتظر هذا الشخص منذ خمسين عاما، مشيرا الى ان ما يحصل الان ما هو إلا نوع من الضغط على الاسرة الحاكمة والملك سلمان وولي عهده".

واوضح يوسف ان هناك علاقة قوية تربط محمد بن سلمان بالرئيس الاميركي دونالد ترامب ومع عدد من الشخصيات الصهيونية وعلى رأسها نتنياهو".

وعاد الأمير أحمد بن عبد العزيز شقيق الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز من لندن إلى الرياض بصورة مفاجئة، بسبب أزمة مقتل الصحافي جمال خاشقجي والضغوط التي يواجهها محمد بن سلمان، وفق ما رجّحته تقارير إعلامية، لتفتح هذه العودة المفاجئة باب التكهنات حول احتمال تغيير ولي العهد محمد بن سلمان.

وأشارت تقارير بريطانية سابقة في أيلول/ سبتمبر الماضي إلى أن أحمد بن عبد العزيز لا يفكر في العودة إلى السعودية، بسبب رده على متظاهرين يمنيين في لندن، والذين نددوا بالحرب التي شنّتها السعودية على اليمن، إذ قال إن سلمان بن عبد العزيز وابنه هما المسؤولان الرئيسيان عن الحرب في اليمن، وليس آل سعود.

وانتشر ردّ بن عبد العزيز على المتظاهرين أمام بيته، في مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، أن عليهم التوجّه إلى بن سلمان الذي يشغل منصب وزير الدفاع، لإيقاف الحرب على اليمن.

المصدر: العالم