‘الريال المشفر’ أول عملة رقمية عربية والسعودية تحذر وتتوعد

العالم_العالم الرقمي

وتستخدم الشركة الشعار السعودي المتمثل في سيفين متقاطعين وشجرة نخيل للترويج للعملة الرقمية وربطها بمشاريع حديثة في السعودية، كمدينة نيوم والوجهة السياحية التي يتم بناؤها شمال المملكة؛ بهدف جمع تمويل من بيع العملة المشفرة.

وحذرت وزارة المالية السعودي من أن المحتالين يحاولون إغراء الضحايا بالاستثمار في "عملة افتراضية" مع ادعاءات كاذبة بأنها مرتبطة بالريال السعودي، وسيتم استخدامها لتمويل مشاريع رئيسية.

وقالت الوزارة إن "أي استخدام لاسم المملكة العربية السعودية أو العملة الوطنية أو الشارة الوطنية من قبل أي كيان لتسويق العملات الافتراضية أو الرقمية سيخضع لإجراءات قانونية من قبل السلطات المختصة في المملكة".

ويخضع مجال العملات المشفرة للعديد من حالات النصب التي تستغل جهل الجمهور بكيفية عمل العملات الافتراضية، للقيام بحيل لجمع الأموال.

ومما يساعد بعض هذه الشركات على القيام بهذه الأعمال هو عدم وجود قوانين تنظم هذا المجال، كما أن الكثير من هذه الشركات غير خاضعة للتنظيم، وليست لديها أصول