السعودية ترد على الانتقادات الدولية بخصوص الهذلول

العالم – السعودية

واعتبرت السلطات السعودية مسألة اعتقال الناشطة المدنية لجين الهذلول بانه شأن داخلي وانه لايحق للمجتمع الدولي ان يتدخل بهذه المسألة الداخلية.

وقال مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف، عبدالعزيز الواصل، في حديثه مع نائبة المفوضة السامية لحقوق الإنسان الأممية، ندى الناشف، إن "المملكة تتمتع بقضاء نزيه ومستقل، ولا تقبل بأي حال من الأحوال المساس بسيادة نظامها القضائي من أي طرف كان"، بحسب وصفه.

وشدد الواصل، حسبما نقلته وكالة "واس" الرسمية، يوم امس الأربعاء، على "رفض المملكة لأي إملاءات للتدخل في الشأن القضائي في البلاد".

وطالب الواصل المفوضية السامية لحقوق الإنسان "بالابتعاد عن تسييس قضايا حقوق الإنسان واحترام سيادة واستقلال الدول وأحكام أجهزتها القضائية"، بحسب تعبيره

وسبق أن أعرب مكتب حقوق الإنسان للأمم المتحدة عن قلقه من قرار السلطات القضائية السعودية إدانة الهذلول، داعيا المملكة إلى الإفراج المبكر عنها في أسرع وقت.

وفي 28 ديسمبر قضت محكمة سعودية مختصة بقضايا الإرهاب بسجن الهذلول مدة 5 أعوام و8 أشهر في عملية محاكمة أثارت إدانات دولية لان القضية التي اعتقلت بسببها الهذلول هي مسألة دعوتها لحرية قيادة المرأة للسيارة ولاعلاقة لهذه القضية بالارهاب.

والهذلول البالغة 31 عاما من عمرها محتجزة لدى السلطات منذ 15 مايو 2018، بعد اعتقالها مع 12 على الأقل من النشطاء المدافعين عن حقوق المرأة.

ويتوجه المجتمع الدولي للقضاء السعودي بانه مسيس وغير مهني ومثلما حدث في قضية محاكمة قتلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي فأن القضاء السعودي يأتمر باوامر السلطات السياسية في اصدار احكامه.