السعودية تستبدل المنتجات التركية بإسرائيلية

العالم – نبض السوشيال

وطالب بعض المغردين بالتراجع عن خطوة مقاطعة المنتجات التركية لسبب عدم استبدالها بمنتجات أخرى، منتقدين في الوقت ذاته منتجات اماراتية قالوا ان فيها مواد سامة وفاقدة للجودة.

يعتقد مراقبون للشأن السعودي بوجود صلة بين من يطالب بمقاطعة السعودية للمنتجات التركية وبين احتمالات دخول بضائع إسرائيلية إلى السوق السعودية عن طريق البحرين والإمارات.

ويستدل المراقبون في توقعهم التقارب غير المباشر بين السعودية وكيان الاحتلال الصهيوني بعد التطبيع الإماراتي البحريني مع الاحتلال، منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي في واشنطن.

كما يستدل المراقبون بانتقاد بندر بن سلطان، للقيادات الفلسطينية مؤخرا، واتهامه لها بتضييع الفرص على الشعب الفلسطيني، وهو ما يراه مراقبون تهيئة للأجواء في الشارع السعودي لفجوة أوسع مع الفلسطينيين وقبول أكبر للإسرائيليين.

حساب باسم MAJ غرد: "والله ياحبيبي اذا كان مقابل المقاطعة هو منتجات #جبل_علي ، اجل خلها لك والعب في صحتك وصحة اهلك لحالك

حنا نبي منتجات ذو جودة عالية مب منتجات جبل علي الاماراتي الي سمعنا عنه تصدر منتجات وجد بها مواد مسرطنة.. ومنتجات مغشوشة.. والكثير والكثير

#مقاطعه_المنتجات_التركيه"

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق حملات مقاطعة للمنتجات التركية، فسبق أن تم تدشين حملة لمقاطعة السياحة والدراما والمنتجات التركية، في عدة دول منها السعودية ومصر، رفضا لسياسات أردوغان.