السعودية تعدم مواطنا من القطيف

العالم- السعودية

وفي بيان للداخلية السعودية اتهم عدنان بن مصطفى الشرفا سعودي الجنسية، "بتهريب الأسلحة وإثارة الفوضى والشغب".

واكد حساب حركة شباب الدراز في تغريدة على تويتر استشهاد الشرفا :

إنا لله وإنا إليه راجعون

" ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتًا بل أحياء عند ربهم يرزقون " أقدم النظام السعودي الباغي على ارتكاب جريمة جديدة بحق أحد معتقلي القطيف بتنفيذ حكم القتل تعزيراً بحق المعتقل عدنان مصطفى الشرفا من أبناء القطيف .

وكانت السلطات السعودية اقدمت في 23 نيسان/ابريل 2019، على إعدام 37 مواطن سعودي بتهم مختلفة وبينهم 33 من أبناء المنطقة الشرقية، بتهم سياسية كيدية واتهامات تتعلق بحرية الرأي والتعبير والخروج السلمي في مظاهرات مطلبية شعبية احتضنتها القطيف عام 2011.

وصنفت منظمة دراسات Freedom House الأمريكية، السعودية بأنها أسوأ دولة في العالم من حيث الحريات السياسية في إدانة شديدة للقمع الذي يتنباه ولي العهد "محمد بن سلمان".

وقالت المنظمة الدولية إن السعودية سابع أسوأ دولة من حيث الانتهاكات التي تتعرض لها الحريات والديمقراطية حول العالم، وفي المرتبة الأولى كأسوأ بلد في الحريات السياسية، وسادس أسوأ دولة في الحريات المدنية.

وسبق ذلك أن كشفت منظمة مقاييس حقوق الإنسان عن أن السعودية تصنف بأنها واحدة من أكثر الدول غير الآمنة في حقوق الإنسان في العالم.