السعودية تعد مذكرات لـ “امراء فاسدين” هاربين في الخارج

العالم – السعودية

وأوضح المعجب في حوار مع مجلة "الرجل" السعودية أن حملة الملاحقة "لن تتوقف"، وأنها متواصلة إلى أن يتم "اقتلاع الفساد" من جذوره، بحسب تعبيره.

وأضاف: يتم حالياً جمع الأدلة والقرائن الخاصة بالمتهمين الفارّين خارج البلاد، مؤكّداً أنه سيصدر مذكرات اتهام بحق"الهاربين".

ولفت إلى أنه سيتم توجيه هذه المذكرات للجهة النظيرة في البلد المراد استرداد الشخص منه.

وأكد المعجب أن عدد الموقوفين الذين رفضوا التسوية "قليل جداً"، وأن الذين أثبتت التحقيقات تلبّسهم في قضايا الفساد "سيخضعون لمحاكمة عادلة"، مضيفاً: "بإمكانهم توكيل محامين للدفاع عنهم في مرحلتي التحقيق والمحاكمة".

وبدأ النظام منذ نوفمبر الماضي، حملة اعتقالات شملت عدداً من الأمراء والوزراء ورجال الأعمال؛ بدعوى تورّطهم في أعمال فساد، وهي الحملة التي يراها كثيرون محاولة من ولي العهد لإحكام قبضته على البلاد.

وأفرجت السلطات عن عدد من الأمراء الذين كانوا محتجزين في فندق "ريتز كارلتون" في الرياض، بعد تسويات شملت تنازلهم عن أجزاء كبيرة من ثرواتهم، في حين لا يزال آخرون يرفضون هذه التسويات.

ويرى مراقبون ان ما يسمى بحملة مكافحة الفساد هي وسيلة لتصفية الخصوم السياسيين لولي العهد محمد بن سلمان، خاصة في ظل وجود معارضة كبيرة داخل الاسرة الحاكمة لتوليه زمام الامور بعد والده.

101