السعودية تفرج عن ممثل “حماس” السابق لديها القيادي محمد الخضري

العالم-فلسطين

وكشف عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" عزت الرشق، في تغريدة عبر "تويتر"، أن السلطات السعودية أفرجت عن "الخضري"، وقال إنه الآن على متن الطائرة متجهًا إلى عمّان.

وأعلنت حركة "حماس"، أن السلطات السعودية اعتقلت الخضري (84 عاماً) ونجله هاني، ضمن حملة طالت العشرات من الفلسطينيين، يحمل بعضهم الجنسية الأردنية.

وقضت المحكمة الجزائية السعودية، في أغسطس/آب 2021، بالحبس 15 عاماً على الخضري بتهمة دعم المقاومة، ضمن أحكام طاولت 69 أردنياً وفلسطينياً، تراوحت ما بين البراءة والحبس 22 عاماً.

وخفضت محكمة الاستئناف في السعودية في ديسمبر/كانون الأول 2021، حكم الخضري إلى 6 أعوام، مع وقف تنفيذ 3 سنوات منها.

والخضري كان مسؤولاً عن إدارة العلاقة بين حركة "حماس" والسعودية على مدى عقدين من الزمن، وتقلَّد مواقع قيادية عليا في الحركة، قبل أن تعتقله السلطات السعودية مع نجله هاني يوم الرابع من إبريل 2019.

وسبق لمنظمة العفو الدولية، أن دعت الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، للإفراج عن الخضري، الذي يعاني وضعاً صحياً متدهوراً، بسبب معاناته من مرض السرطان، وعدم تلقيه الرعاية اللازمة في السجن.