السعودية.. عندما يكون المواطن غير آمن في بلاده

العالم – خاص بالعالم

وفي مقطع فيديو نشره على حسابه في "تويتر"، أكد نجل القرني أنه خرج من السعودية من أجل الدفاع عن والده "المعتقل الذي تطالب النيابة العامة بإعدامه ولإنقاذ ما يمكن إنقاذه في بلاده"؛ دون ذكر الوجهة التي قصدها.

وشهدت مواقع التواصل تفاعلا واسعا مع ناصر عوض القرني حيث جاء في حساب نحو الحرية حول هذا الموضوع: "ناصر بن عوض القرني يقول في هذا الجزء "قد اعتقل وأنا صامت فقط لأنني ابن عوض القرني"، هذا الكلام ليس فيه مبالغة، هل تعرفون عدد المعتقلين في السجون تهمتهم الوحيدة أنهم أقارب معتقل من الدرجة الأولى؟ أرقام مخيفة".

وغرد عامر علي حول هذا الموضوع كاتبا: "ناصر القرني، نجل الداعية المعتقل عوض القرني يهرب من السعودية، ويعلن معارضته للنظام دفاعا عن الحريات المسلوبة وعمليات الاعدام الممنهج".

علق فهد الغفيلي كاتبا: "ناصر القرني ابن الشيخ المعتقل عوض القرني يستطيع الخروج من المملكة، ويتكلم بأسى عن الواقع المرير للمملكة والظلم الذي يطال الشعب".