السعودية: نريد أن تكون لدينا علاقة طبيعية مع إيران

العالم – السعودية

وأضاف بن فرحان في مؤتمر صحفي مشترك مع أمين عام مجلس التعاون في الخليج الفارسي نايف الحجرف عقب القمة الـ42 للمجلس التي عقدت في الرياض أنه "من الأفضل للمملكة أن تكون جزءا من محادثات فيينا لكنها منفتحة على أي آلية للتصدي للمخاوف الخليجية".

وقال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، إن يد بلاده ممدودة للإدارة الجديدة في إيران، معربا عن أمله في أن يكون لها رد فعل إيجابي.

وواصل قائلا «نسمع كلاما إيجابيا من إيران حول الرغبة في علاقات إيجابية ولكن لم نلمس منها تغييرا حقيقيا على أرض الواقع».

وأضاف بن فرحان أن دول مجلس التعاون تتابع المحادثات النووية الجارية في فيينا.

وتابع «حضور دول مجلس التعاون في المفاوضات النووية مع إيران سيجعلنا قريبين من الحلول ».

وأكد الوزير السعودي أن دول مجلس التعاون تريد اتفاقا نوويا طويلا وشاملا مع إيران.

وأوضح أن دول مجلس التعاون تريد أن يكون لديها علاقة طبيعية مع إيران وهذا يتوقف عليها.

وأعلن مجلس التعاون في قمته الـ42 المنعقدة في الرياض أنه يتطلع لأن يكون للإدارة الإيرانية الجديدة دور إيجابي في تخفيف حدة التوتر وبناء الثقة معه.