السعودية وباكستان تتفقان لرفع وتيرة التعاون الاستثماري

العالم – السعودية

جاء ذلك، خلال بيان مشترك أصدرته السعودية وباكستان، في ختام زيارة رئيس وزراء باكستان شهباز شريف للسعودية، وفقاً لبيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)، اليوم الأحد.

وعقد شريف وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، جلسة مباحثات رسمية، جرى خلالها استعراض العلاقات التاريخية بين البلدين، والتعاون الوثيق القائم بينهما في شتى المجالات، وبحثا سبل تعزيز العلاقات في المجالات كافة.

وأكد الجانبان تكثيف التواصل بين القطاع الخاص في كلا البلدين؛ لبحث الفرص التجارية والاستثمارية وترجمتها إلى شراكات ملموسة.

كما اتفقا على تعميق ورفع وتيرة التعاون الاستثماري بين البلدين، وتحفيز الشراكات، وتمكين فرص التكامل الاستثمارية بين القطاع الخاص في البلدين.

وقال البيان: "اتفقت السعودية وباكستان أيضاً على تضافر الجهود لتطوير البيئة الاستثمارية المحفزة في البلدين، ودعم عدد من القطاعات الاستثمارية ذات الاهتمام المشترك".

وأكد الجانبان أهمية تعزيز وتطوير التعاون في قطاعي الصناعة والتعدين بما يخدم مصالحهما الاستراتيجية وفق رؤية قيادتي البلدين الهادفة إلى توثيق أواصر التعاون بينهما.

وقال البيان: "سيعقد الجانبان منتديات استثمارية لتعريف قطاعات الأعمال من الجانبين على الفرص المتاحة وحثها على عقد الشراكات في المجالات الاستثمارية المختلفة، والعمل المشترك على حل التحديات التي تواجه المستثمرين فيهما".

كما اتفق الطرفان، حسب البيان، على استمرار عقد اجتماعات مجلس الأعمال السعودي-الباكستاني، ورحبا بدخول القطاع الخاص في البلدين بشراكات استثمارية في المجالات الزراعية والصناعات الغذائية.

وأكدت الرياض وإسلام آباد، وفق البيان، أهمية التعاون بين البلدين بشأن الفرص التي توفرها برامج التحول الاقتصادي التي تشهدها المملكة ضمن إطار رؤية المملكة 2030، والاستفادة من الخبرات والقدرات الباكستانية المتميزة في عدد من القطاعات بما يحقق المنفعة المتبادلة على اقتصاد البلدين.

وفي المجال الإعلامي، اتفق الجانبان على تعزيز التعاون الإعلامي بينهما، وبحث فرص تطوير التعاون في مجالات الإذاعة والتلفزيون ووكالات الأنباء، وتبادل الخبرات والتنسيق بما يخدم تطوير العمل الإعلامي المشترك.

بدورها رحبت باكستان بقرار السعودية تمديد اتفاقية تمويل صادرات منتجات النفط الخام والمشتقات النفطية.

وكانت السعودية من أول المهنئين لشريف بتوليه رئاسة الوزراء، حيث أجرى الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده اتصالين هاتفيين برئيس الوزراء الباكستاني، أكدا خلالهما حرص الرياض على دعم بلاده في مختلف المجالات.

وغرد حينها شريف قائلاً: إن "العلاقات الباكستانية – السعودية علاقات خاصة وتتميز بثقة استثنائية"، لافتاً إلى عزمه على "العمل بشكل وثيق لتحقيق رؤيتنا المشتركة للشراكة الاستراتيجية الباكستانية – السعودية".

وانتُخب شريف في 11 أبريل الجاري، بعد حجب البرلمان الثقة عن رئيس الوزراء السابق عمران خان، رغم استقالة كافة نواب حركة "الإنصاف" التي يتزعمها خان وانسحابها من الجلسة.

وصوتت أغلبية أعضاء البرلمان الباكستاني تأييداً لحجب الثقة عن حكومة خان، في أول تصويت ناجح لسحب الثقة عن رئيس الوزراء في تاريخ البلاد.